تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتفليقة لم يستقبل ولي العهد السعودي بسبب إصابته بالإنفلونزا

أ ف ب/ أرشيف

أعلنت الرئاسة الجزائرية الاثنين أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لن يلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بسبب إصابته بإنفلونزا حادة. ويقوم محمد بن سلمان بزيارة رسمية للجزائر تستمر يومين في إطار جولة خارجية قادته إلى عدة دولية عربية، هي الأولى له منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

إعلان

قالت الرئاسة الجزائرية الاثنين إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لن يتمكن من استقبال ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته للبلاد بسبب إصابته بإنفلونزا حادة، وقد وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مساء الأحد إلى الجزائر في زيارة رسمية تستمر يومين وتلقى معارضة من أحزاب وجمعيات وشخصيات إعلامية وثقافية.

وتندرج زيارة الأمير الشاب للجزائر في إطار جولة خارجية هي الأولى له منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا.

وكان في استقبال ولي العهد السعودي والوفد المرافق له على أرض مطار الجزائر الدولي رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى وعدد من وزراء حكومته، بحسب ما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية .

وأعلنت الرئاسة الجزائرية السبت أن الزيارة ستسمح "بإعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي وتجسيد مشاريع الشراكة والاستثمار وفتح آفاق جديدة لرجال الأعمال من أجل رفع حجم التبادل التجاري وتوسيع الشراكة الاقتصادية بين البلدين".

ويذكر أنه إثر الإعلان عن هذه الزيارة نشر 17 صحافيا ومثقّفا جزائريا بيانا أعلنوا فيه رفضهم استقبال ولي العهد السعودي "في وقت كل العالم على يقين بأنه الآمر بجريمة فظيعة في حق الصحافي جمال خاشقجي".

واعتبر الموقعون على البيان أن "الجزائر الرسمية ليس بإمكانها إعطاء منحة تشجيعية للسياسة الرجعية لهذه المملكة المصدرة ليس فقط للبترول وإنما للأصولية الوهابية أيضا التي تتدحرج بسرعة إلى أصولية عنيفة".

وزار الأمير محمد بن سلمان ضمن جولته الخارجية كلا من الإمارات والبحرين ومصر وتونس قبل أن ينتقل إلى الأرجنتين للمشاركة في قمة مجموعة العشرين ليقوم بعدها الأحد بزيارة قصيرة إلى موريتانيا.

وكان مسؤولون أتراك ووسائل إعلام حكومية تركية اتهموا الأمير محمد بن سلمان بأنه هو من أصدر الأمر بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

 

فرانس24 /رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن