تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ضيف اليوم

احتجاجات حركة "السترات الصفراء" في فرنسا .. ما المخرج من الأزمة؟

انطلاق السترات الصفراء في البداية لم يكن إلا حركةً عفوية أردات التعبير عن حالة طفح الكيل، لذا اختارات السترات الصفراء التي يرتديها كل مواطن في حالة الطوارئ. رسالة لم تتفاعل معها الحكومة. بعد أسبوعين وبعد مشاهد التدمير والخراب وبعد أن اندست عناصرُ أخرى داخل الحركة السلمية، قررت الحكومة الإصغاء للسترات الصفراء. إلا أن الحركة العفوية لم تستطع التحدث بصوت واحد، لامطالب واضحة وموحدة. يناقش هذا الموضوع مصطفى الطوسة، نائب رئيس التحرير في إذاعة مونت كارلو الدولية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.