تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا تفتح تحقيقا رسميا بحق خمسة من الشرطة المصرية

إعلان

روما (أ ف ب) - فتحت إيطاليا تحقيقاً رسمياً بحق خمسة من الشرطة المصرية يعتقد أنهم من عناصر جهاز الامن تورطوا في اختفاء وقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة قبل عامين، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام الثلاثاء.

وفي كانون الثاني/يناير 2016 عثر على جثة طالب الدكتوراه ريجيني (28 عاما) المتخصص في الحركات النقابية مشوهة مع آثار تعذيب، على جانب طريق سريع في ضاحية القاهرة.

وأثرت قضية ريجيني بشكل كبير على العلاقات بين البلدين بعد أن اتهمت روما السلطات المصرية بعدم التعاون بشكل كاف في التحقيق.

وافاد الاعلام الإيطالي إن المشتبه بهم الخمسة هم الضباط صابر طارق، وأثير كمال، وعبد الله شريف وعثمان حلمي ومساعده محمود نجم.

وتنفي مصر المزاعم بأن أجهزتها الأمنية متورطة في مقتل ريجيني.

وقالت السلطات المصرية في البداية أن ريجيني توفي في حادث سير، إلا أنها قالت لاحقا أنه قتل على يد عصابة إجرامية قامت الشرطة بالقضاء عليها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.