تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة الفرنسية تعلق الزيادات على أسعار المحروقات بعد احتجاجات "السترات الصفراء"

رويترز

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الثلاثاء تعليق الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر والتي كان من المفترض أن تطبق في يناير المقبل، في خطوة لتهدئة الأزمة والاحتجاجات الشعبية التي قادتها حركة "السترات الصفراء" منذ أكثر من أسبوعين.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الثلاثاء تعليق الزيادة المقررة على أسعار الوقود لستة أشهر، في تنازل جديد لحركة "السترات الصفراء". وتضمن خطاب متلفز لفيليب قوله إنه "لا ضرائب تستحق أن تعرض وحدة الأمة للخطر"، مضيفا أن الغضب في الشارع "نابع عن شعور عميق بالظلم: عدم القدرة على العيش بكرامة من العمل الذي يقوم به المرء".

وتابع أيضا أن الزيادات على أسعار الغاز والكهرباء المقرر تطبيقها اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير، ستعلق لثلاثة أشهر خلال فصل الشتاء. مضيفا أن إجراءات تشديد المراقبة التقنية للسيارات، والمقرر أن يتم بموجبها فرض غرامات على السيارات القديمة الأكثر تلويثا، سيتم تعليقها لستة أشهر.

هل تهدئ الإجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء الفرنسي أزمة السترات الصفراء؟

ويذكر أن هذه القرارات تأتي في أعقاب تظاهرات قام بها محتجون من ذوي الدخل المحدود في بلدات صغيرة في عدد من المناطق الفرنسية قاموا خلالها بقطع طرق وتنظيم تحركات لأكثر من أسبوعين.

أسفرت التظاهرات في باريس السبت عن أعمال شغب هي الأسوأ من سنوات في العاصمة الفرنسية، تعرضت خلالها أكثر من 200 سيارة للإحراق وقوس النصر الشهير لأعمال تخريب.

مداخلة موفدة فرانس24 من الجمعية الوطنية الفرنسية

وقال فيليب إن المتظاهرين والحكومة يتقاسمان الهدف نفسه، وأقر بأن فرنسا لديها ضرائب من الأعلى في أوروبا. مضيفا "إذا انخفضت الضرائب، يتعين خفض الإنفاق العام أيضا".

وأدان فيليب مجددا أعمال الشغب في باريس في نهاية الأسبوع الماضي وشكر قوات الأمن الفرنسية التي تعمل فوق طاقتها. وقال "في حال تنظيم يوم آخر من الاحتجاجات، يجب الإبلاغ عنه مسبقا وتنظيمه بهدوء".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.