تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: ماي تتلقى ضربة موجعة بعد تصويت البرلمان على قرارين بشأن بريكسيت

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال كلمتها أمام البرلمان الثلاثاء 4 ديسمبر
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال كلمتها أمام البرلمان الثلاثاء 4 ديسمبر رويترز

تلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء ضربة موجعة داخل البرلمان، بعد تصويت غالبية النواب على قرار يتهمها "بازدراء" المجلس لعدم نشر الاستشارة القانونية الكاملة حول اتفاق بريكسيت الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي. وفي خطوة أخرى تظهر مدى التحدي الذي تواجهه ماي، صوت البرلمان في وقت لاحق الثلاثاء لصالح تعديل يمنح النواب سلطات أكبر في حال رفض اتفاق بريكسيت.

إعلان

صوت البرلمان البريطاني الثلاثاء لصالح قرار بتوجيه توبيخ لحكومة تيريزا ماي لعدم نشرها الاستشارة القانونية الكاملة حول اتفاق بريكسيت الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، في خطوة تظهر مدى المعارضة التي تواجهها رئيسة الوزراء داخل البرلمان.

واتهم النواب الذي صوتوا بغالبية 311 صوتا مقابل معارضة 293، رئيسة الوزراء "بازدراء" البرلمان لعدم نشرها تلك الاستشارة القانونية، ما دفع الحكومة إلى الوعد بنشر رأيا "نهائيا وكاملا" الأربعاء.

وقال كير ستارمر المتحدث باسم حزب العمل الذي طرح اقتراح التصويت "لقد قال هذا المجلس كلمته الآن ولها أهمية دستورية وسياسية كبيرة. أعتقد أن هذه سابقة لهذا المجلس أن يعتبر وزراء الحكومة متهمين بازدراء البرلمان".

تصويت آخر لصالح منح البرلمان سلطات أكبر بشأن بريكسيت

ومنيت الحكومة بضربة أخرى بعد ذلك بنحو الساعة عندما صوت البرلمان لصالح تعديل يمنح سلطات أكبر لصنع القرار للنواب في حال رفض البرلمان الاتفاق الأسبوع المقبل، كما هو متوقع.

ويأتي ذلك في أجواء متوترة أساسا في مجلس العموم.

فبالإضافة إلى المعارضة العمالية ومؤيدي أوروبا في الحزب الليبرالي الديمقراطي والنواب الإسكتلنديين المستقلين، فإن الحزب الوحدوي الديمقراطي الصغير، حليف تيريزا ماي في إيرلندا الشمالية، يعارض النص وكذلك عشرات النواب المحافظين المؤيدين لقطع علاقات تام مع الاتحاد الأوروبي.

ماي ترفض اتهامها بإخفاء حقائق عن البرلمان

والأربعاء، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية أنها لم تخف حقائق عن البرلمان فيما يتعلق بالاستشارة القانونية حول اتفاق بريكسيت.

وقالت ماي "لم نخف الحقائق بشأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عن أعضاء هذا المجلس (مجلس العموم)".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن