تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مدع عام تركي يطلب إصدار مذكرة توقيف بحق مقربين من محمد بن سلمان في قضية قتل خاشقجي

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أ ف ب

طلب مدعي عام إسطنبول الثلاثاء إصدار مذكرتي توقيف بحق نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقا أحمد عسيري، وسعود القحطاني، وهو مساعد كبير سابق للأمير محمد بن سلمان، للاشتباه بأنهما "ضمن المخططين" لجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر.

إعلان

طلب مدعي عام إسطنبول الثلاثاء إصدار مذكرتي توقيف بحق اثنين من المقربين من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهما أحمد عسيري وسعود القحطاني، للاشتباه بأنهما "ضمن المخططين" لجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال مسؤولان تركيان إن مكتب المدعي خلص إلى أن هناك "اشتباها قويا" بأن القحطاني، وهو مساعد كبير سابق للأمير محمد بن سلمان، وعسيري، نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقا، شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي.

مداخلة مراسل فرانس24 في تركيا

للمزيد: مخاوف من الحقيقة أم من الفضيحة؟

وقال أحد المسؤولين التركيين: "تحرك الادعاء لإصدار مذكرتي اعتقال لعسيري والقحطاني يعكس قناعته بأن السلطات السعودية لن تأخذ إجراء رسميا ضدهما". وأضاف: "يبدو أن المجتمع الدولي يشك في التزام السعودية بمقاضاة (المسؤولين عن) هذه الجريمة البشعة. يمكن للسلطات السعودية معالجة هذه المخاوف بتسليم جميع المشتبه بهم إلى تركيا حيث قتل جمال خاشقجي وقطعت أوصاله".

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من قول أعضاء كبار في مجلس الشيوخ الأمريكي إنهم أصبحوا متأكدين أكثر من أي وقت مضى من أن ولي العهد السعودي هو المسؤول عن مقتل خاشقجي بعد إفادة من وكالة المخابرات المركزية بشأن الأمر.

وقد أقالت السعودية أحمد عسيري وسعود القحطاني من منصبيهما في تشرين الأول/أكتوبر.

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.