تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل تحض "اليونيفيل" على التحرك ضد انفاق حزب الله

صورة التقطت في الخامس من كانون الاول/ديسمبر 2018 لدبابتين اسرائيليتين قرب زرعيت على الحدود مع لبنان
صورة التقطت في الخامس من كانون الاول/ديسمبر 2018 لدبابتين اسرائيليتين قرب زرعيت على الحدود مع لبنان صورة التقطت في الخامس من كانون الاول/ديسمبر 2018 لدبابتين اسرائيليتين قرب زرعيت على الحدود مع لبنان اف ب
إعلان

القدس (أ ف ب) - حض الجيش الإسرائيلي المنهمك في عملية ضد أنفاق حزب الله قوة الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) الخميس على التحرك لتدمير شبكة سرية يقول إنه اكتشفها على الجانب الآخر من الحدود.

وبدأت إسرائيل الثلاثاء عملية "درع الشمال" لتدمير أنفاق للحزب الشيعي اللبناني في الأراضي الإسرائيلية.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكس للصحافيين ان الجيش يعمل حاليا في ثلاث مناطق على طول الحدود من الغرب الى الشرق.

وزود الجيش قوة يونيفيل الخميس بخريطة منطقة الرامية (في جنوب لبنان) حيث يؤدي نفق تحت الاراضي الاسرائيلية الى بلدة زرعيت، حسب قوله.

وتُظهر الخريطة منازل متصلة بالنفق وفقا لما أكده.

والنفق ليس عملانيا بعد، لكن اثناء تسليم الخريطة إلى قائد القوة الاممية، "طلب قائد منطقة الشمال الجنرال يوئيل ستريك من اليونيفيل أن تتصرف، وان تجري تحقيقا وتدمر منفذ دخول هذا النفق الهجومي"، وفقا لولايتها والقرار 1701 لإنهاء حرب 2006 كما قال كونريكس.

وأكد الأخير أن عملية "درع الشمال" تندرج ضمن الاستراتيجية الإسرائيلية الشاملة ضد حزب الله.

وقال انها تشمل أيضا مكافحة نقل الأسلحة من إيران إلى الحركة الشيعية، وعمليات ضد مواقع إنتاج الأسلحة، وخطوات ضد جهود حزب الله لتزويد صواريخه بأجهزة دقيقة التوجيه.

وتابع المتحدث أنه وفقاً للتقديرات الإسرائيلية، يوجد لدى حزب الله نحو 130 الف صاروخ. لكن "خلافا لما يوحي به حزب الله، فإنه لا يملك قدرات مهمة لتوجيه ضربات دقيقة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن