تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المهندي والرميثي ينافسان الشيخ سلمان في انتخابات الاتحاد الآسيوي

رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في صورة مؤرخة الثاني من كانون الأول/ديسمبر 2015.
رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في صورة مؤرخة الثاني من كانون الأول/ديسمبر 2015. رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في صورة مؤرخة الثاني من كانون الأول/ديسمبر 2015. ا ف ب/ارشيف
إعلان

نيقوسيا (أ ف ب) - تقدم كل من الإماراتي محمد خلفان الرميثي والقطري سعود المهندي بترشيحهما الى رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لمنافسة رئيسه الحالي البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، بينما غاب عن القائمة مع إقفال باب الترشح الخميس، السعودي عادل عزت، بحسب مصدر مقرب من الملف.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس، إن الشيخ سلمان والرميثي والمهندي "هم من تقدموا بترشيحهم" الى منصب الرئيس في الانتخابات المقررة في نيسان/أبريل المقبل.

ويتولى اللواء الرميثي رئاسة الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، وهو أيضا قائد شرطة أبوظبي.

وأوردت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن "محمد خلفان الرميثي يعلن ترشحه لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم".

وأتت خطوة الرميثي، وهو عضو أيضا في اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري، غير متوقعة الى حد كبير، لاسيما بعدما سبق للسعودي عادل عزت، الرئيس السابق للاتحاد السعودي لكرة القدم، إعلان استقالته من منصبه وعزمه الترشح الى رئاسة الاتحاد القاري.

الا أن اسم عزت لم يرد من ضمن المرشحين مع إقفال باب الترشيحات. وأوضح مصدر آخر مقرب من الملف في السعودية، أن "انسحاب عزت هو ثمرة تنسيق سعودي إماراتي".

ويتوقع ان يكون لمعركة رئاسة الاتحاد الآسيوي طابع سياسي أيضا على خلفية الأزمة الدبلوماسية الخليجية من إعلان السعودية والإمارات والبحرين، قطع علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو 2017، اذ أن المرشح الثالث للمنصب هو سعود المهندي، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي والاتحاد القطري.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أعلن في نيسان/أبريل 2017 رفع الايقاف لمدة عام بحق المهندي، والذي فرضته عليه لجنة الأخلاقيات المستقلة على خلفية عدم تعاونه في تحقيق بحق مقرب من الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي، القطري محمد بن همام.

وكان الشيخ سلمان قد تولى رئاسة الاتحاد القاري بداية عام 2013 خلفا لبن همام الذي أوقف مدى الحياة عن مزاولة أي نشاط كروي على خلفية اتهامات له بدفع رشى لدعم ترشيحه الى رئاسة الاتحاد الدولي. وأكمل الشيخ سلمان العامين اللذين كانا متبقين من ولاية الرئيس السابق، وأعيد انتخابه بالتزكية عام 2015 لولاية من أربعة أعوام.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، أعلن الشيخ سلمان ترشحه لولاية جديدة، وأكد في تصريحات لاحقة أنه يتمتع بدعم غالبية الدول الأعضاء في الاتحاد القاري.

وبموجب أنظمة الاتحاد القاري، على المرشحين أن يخضعوا لتدقيق النزاهة من قبل اللجنة الانتخابية في الاتحاد لتأكيد أهليتهم بالترشيح، حسب المادة 9 من النظام الانتخابي، قبل أن تعلن أسماؤهم رسميا.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في السادس من نيسان/أبريل 2019 خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد التي ستنعقد في كوالالمبور. وتشمل عملية الاقتراع انتخاب الرئيس وخمسة نواب له، وستة أعضاء في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، من بينهم عضوة نسائية من المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، وخمس عضوات نسائيات في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، وتسعة أعضاء في المكتب التنفيذي للاتحاد القاري، بحسب ما أعلن الأخير في وقت سابق.

ويتألف الاتحاد الآسيوي من 47 اتحادا، بينها 46 يحق لها التصويت.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن