تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قوات حفظ السلام الأممية "يونيفيل" تؤكد وجود نفق قرب الحدود الإسرائيلية اللبنانية

قوات حفظ السلام الأممية "يونيفيل" العاملة في لبنان
قوات حفظ السلام الأممية "يونيفيل" العاملة في لبنان صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

أعلنت قوات حفظ السلام الأممية العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" الخميس العثور على نفق في الجانب الإسرائيلي من الحدود قرب "الخط الأزرق"، بعد يومين على إطلاق الجيش الإسرائيلي عملية لتدمير أنفاق قال إنها لحزب الله.

إعلان

أكدت قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان "يونيفيل" الخميس وجود نفق في الجانب الإسرائيلي من الحدود قرب "الخط الأزرق"، وذلك بعد يومين على إطلاق الجيش الإسرائيلي عملية لتدمير أنفاق قال إن حزب الله حفرها.

وقالت اليونيفيل في بيان إنها تفقدت ميدانيا "موقعا بالقرب من المطلة في شمال إسرائيل حيث اكتشف الجيش الإسرائيلي نفقا بالقرب من الخط الأزرق وبناء على تفتيش الموقع، تستطيع اليونيفيل أن تؤكد وجود نفق في الموقع"، مشيرة إلى أنها تعمل على "تحديد الصورة الكاملة لهذا الحدث الخطير".

في المقابل، نقل تلفزيون المنار التابع لحزب الله عن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قوله إنه طلب من مبعوثة بلاده لدى الأمم المتحدة تقديم شكوى بأن إسرائيل تشن ما وصفه بالحملة الدبلوماسية والسياسية ضد لبنان استعدادا للهجوم عليه.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن الثلاثاء رصد أنفاق لحزب الله تسمح بالتسلل من لبنان إلى الجانب الآخر من الحدود وباشر عملية لتدميرها.

مداخلة مراسلة فرانس 24 في لبنان

وطلبت الدولة العبرية من الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الخميس تدمير نفق حدودي قالت إن حزب الله حفرها لتنفيذ هجمات. لكن لم يصدر رد من حزب الله أو السلطات اللبنانية بعد.

وتقول كافة الأطراف إن الموقف ظل هادئا على جانبي الحدود. لكن العملية الإسرائيلية سلطت الاهتمام على الحدود التي شهدت حربا بين إسرائيل وحزب الله في 2006.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "يحمل المسؤولية للحكومة اللبنانية والقوات المسلحة اللبنانية وقوات الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) عن كل الأحداث التي قد تقع والتي تنطلق من لبنان". مضيفا أن أحد قادته أطلع قائد اليونيفيل الميجر جنرال ستيفانو ديل كول على أحد الأنفاق.

مداخلة مراسلة فرانس 24 في القدس

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس وهو متحدث باسم الجيش "نحث... اليونيفيل على اتخاذ إجراء مع القوات المسلحة اللبنانية لتطهير المنطقة ولإزالة مداخل الأنفاق للتأكد من أنها لن تستخدم في أغراض (عدائية) ضد إسرائيل".

في نفس الشأن، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي هذا الأسبوع إن حزب الله يخطط لإرسال مسلحين عبر أنفاق لشن هجمات في إسرائيل. وأضاف الخميس أمام اجتماع مع دبلوماسيين أجانب "حزب الله يريد إرسال عدة كتائب إلى أراضينا بهدف عزل التجمعات السكنية والمدن والمزارع الجماعية لمواصلة الإرهاب والاختطاف وهي عمليات قد تحدث بصورة متزامنة".

فرانس24/ أ ف ب / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.