تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء يدين أمريكيا من النازيين الجدد بقتل متظاهرة في أحداث شارلوتسفيل

أ ف ب/ أرشيف

أدان القضاء في مدينة شارلوتسفيل الأمريكية الشاب جيمس فيلدز (21 عاما) أحد النازيين الجدد بتهمة قتل متظاهرة مناهضة للفاشية في صيف 2017. ولم تصدر المحكمة بعد قرارها بشأن العقوبة التي ستنزلها به، لكن فيلدز قد يواجه عقوبة قد تصل إلى السجن المؤبد.

إعلان

أفادت وسائل إعلام أمريكية أن محكمة في شارلوتسفيل أدانت الجمعة أمريكيا من النازيين الجدد بتهمة قتل متظاهرة مناهضة للفاشية في صيف 2017 بينما كانت تحتج على تظاهرة لليمين المتطرف في المدينة الواقعة في شرق الولايات المتحدة.

ويذكر أنه في 17 آب/أغسطس 2017 دهس جيمس فيلدز (21 عاما) بسيارته حشدا من المتظاهرين المناوئين للنازيين الجدد مما تسبّب بمقتل هيذر هيير (32 عاما) وإصابة متظاهرين آخرين بجروح.

وفي حين قال فيلدز في مستهل محاكمته إنّه دهس الجمع بدافع من الخوف، قالت النيابة العامة إنه أقدم على فعلته عمدا عن سابق إصرار وترصّد. وبعدما تمت إدانته الجمعة ستصدر المحكمة في وقت لاحق قرارها بشأن العقوبة التي ستنزلها به والتي قد تصل إلى السجن المؤبد.

هذه الحادثة سلّطت الأضواء على جيل جديد من اليمين المتطرّف ظهر خلال ولاية الرئيس دونالد ترامب، الذي يتّهمه كثيرون بأنّه يؤجّج في خطابه السياسي مشاعر الكراهية ويبثّ الفرقة.

وووجه ترامب بعيد الحادثة بانتقادات لاذعة، ولا سيما بعدما تكلم عن "أناس جيّدين من الجهتين"، في إشارة الى النازيين الجدد ومناوئيهم.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.