تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماتيو سالفيني يجمع أنصاره في روما

2 دَقيقةً
إعلان

روما (أ ف ب) - تجمع آلاف الاشخاص الذين أتوا من كل انحاء ايطاليا صباح السبت في روما بناء على دعوة حزب الرابطة اليميني المتطرف بزعامة ماتيو سالفيني إحتفالا بمرور ستة اشهر على وصول رجل الحكومة القوي الى الحكم.

وكتب على لافتات زرقاء عملاقة رفعت على المنصة "ايطاليا ترفع رأسها" و"الايطاليون أولا" و"ستة اشهر من الحكمة في الحكومة".

وكان حزب الرابطة القومي الذي يعتبر شمال البلاد معقله الرئيسي، قد استأجر ثلاثة قطارات خاصة واكثر من مئتي حافلة لنقل المتظاهرين الى العاصمة.

وسبقت التظاهرة حملة اعلانية شملت بث صور على مواقع التواصل الاجتماعي لابرز خصوم الحزب من الشخصيات اليسارية والصحافيين والفنانين.

ورد سكان برفع لافتات في العاصمة تضمنت صورا لشخصيات تاريخية تتحدر منها، وتندد بمحاولة الرابطة تعزيز نفوذها في روما.

وبعدما تصدر النتائج التي حققها ائتلاف اليمين في الانتخابات التشريعية في اذار/مارس حاصدا 17 في المئة من الاصوات، شكل سالفيني تحالفا حكوميا مع حركة خمس نجوم، أول حزب في البلاد ب32,5 في المئة من الاصوات.

لكن خطابه المتشدد حيال المهاجرين وضد النظم الاوروبية زاد من شعبيته في شكل كبير، وأظهرت استطلاعات الرأي انها تجاوزت ثلاثين في المئة متقدمة على حركة خمس نجوم.

ويخوض الشريكان الحكوميان راهنا مواجهة مع المفوضية الاوروبية حول موازنة 2019 المناهضة للتقشف والتي تلحظ حتى الان عجزا بنسبة 2,4 في المئة.

ورفضت بروكسل هذه الموازنة بسبب الدين العام الهائل لايطاليا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.