تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض وأقرب مستشاري ترامب يغادر منصبه نهاية العام

صورة أرشيفية تجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي
صورة أرشيفية تجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي أ ف ب / أرشيف

في آخر حلقات التغييرات التي يشهدها فريق عمل البيت الأبيض، أعلن الرئيس الأمريكي السبت أن جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض وأقرب مستشاريه سيغارد منصبه نهاية العام الحالي. ولمنصب كبير موظفي البيت الأبيض أهمية كبرى بالنسبة للرئاسة، إذ يعتبر من يتولاّه اليد اليمنى للرئيس ومنسّق أعمال الإدارة الأمريكية.

إعلان

في تعديل جديد على الإدارة الأمريكية، أعلن الرئيس دونالد ترامب السبت أن جون كيلي أقرب مستشاريه وكبير موظفي البيت الأبيض سيغادر منصبه في نهاية العام الحالي.

وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض "سيغادر جون كيلي منصبه في نهاية العام"، موضحا أنّه قد يعيّن بديلا مؤقتا لكيلي في الأيام المقبلة بانتظار إيجاد خلف له في المنصب.

ووصف ترامب كيلي بأنه "شخص رائع"، وقال "أقدّر كثيرا خدماته".

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن ترامب يتشاور مع نيك آيرز مساعد مايك بنس نائب الرئيس ليحل محل كيلي.

وأضاف المسؤول أن الرئيس وآيرز ما زالا يتشاوران بشأن الشروط. وقال إن ترامب يريد منه تولي المهمة لمدة عامين لكن آيرز لا يستطيع التعهد بذلك بسبب عائلته.

تدهور العلاقات بين ترامب وكيلي مؤخرا

وتزايدت في الآونة الأخيرة التساؤلات حول اقتراب كيلي من انتهاء توليه منصبه وقد أشارت وسائل الإعلام الأمريكية إلى تدهور العلاقة بينه وبين سيد البيت الأبيض، في حين أكد بعضها أنّ الرجلين لا يتحادثان.

وتم تعيين كيلي في البيت الأبيض بعد بضعة أشهر من إقالة ترامب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، وتكليف المحقّق الخاص روبرت مولر إدارة التحقيق حول احتمال حصول تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وموسكو.

وأسندت إليه مهمة إعادة ترتيب الأمور الداخلية في البيت الأبيض الذي كان يعاني من الفوضى في الأشهر الأولى لرئاسة ترامب ومن ردود فعل الرئيس الأمريكي الانفعالية وغير المتوقّعة.

ولمنصب كبير موظفي البيت الأبيض أهمية كبرى بالنسبة للرئاسة حيث يعتبر من يتولاّه اليد اليمنى للرئيس ومنسّق أعمال الإدارة الأمريكية.

ويأتي الإعلان عن رحيل جون كيلي البالغ من العمر 68 عاما بعد أقلّ من 24 ساعة على تعيين ترامب هيذر نويرت، المتحدّثة باسم وزارة الخارجية والصحافية السابقة في شبكة فوكس نيوز، سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة خلفا للسفيرة المستقيلة نيكي هايلي، وكذلك تعيينه الخبير القانوني الجمهوري وليام بار وزيرا للعدل خلفا لجيف سيشنز.

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن