تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي يتريّث في فرض عقوبات جديدة ضد موسكو

2 دَقيقةً
إعلان

بروكسل (أ ف ب) - أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين أن التكتل تريّث مجددا في فرض عقوبات جديدة ضد موسكو من اجل اتاحة التوصل إلى حلّ سياسي بين روسيا وأوكرانيا، بعد الحادثة الاخيرة في بحر آزوف أواخر تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت موغيريني بعد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل "ننتظر من روسيا أن تفرج عن البحارة الأوكرانيين وتعيد السفن المحتجزة و(تحدد) ممرّا مضمونا من دون عوائق في بحر آزوف".

وشدّدت على أن "العقوبات جزء من الضغوط" مضيفةً "أنها يجب أن تقوم على أساس قانوني متين وتتطلب اجماع" الدول ال28.

إلا أن تبني عقوبات جديدة ضد موسكو لا يحظى بالاجماع. وأوضح مصدر دبلوماسي أن فرنسا وألمانيا تعتبران أن "الوقت لم يحن بعد".

في المقابل، تم التوصل إلى توافق على وضع تسعة مواطنين أوكرانيين على اللائحة السوداء للتكتل بسبب تورطهم في الانتخابات التي أجراها الانفصاليون الشهر الماضي في منطقة الدونباس الأوكرانية.

وتم حظر سفر هؤلاء الأوكرانيين الى الاتحاد الاوروبي وتجميد ممتلكاتهم وبينهم "الرئيس" الجديد ل"جمهورية لوغانسك" المعلنة من جانب واحد ليونيد باستشنيك.

ومن المفترض أن يقرر قادة الاتحاد الأوروبي أثناء القمة التي ستُعقد في 13 و14 كانون الثاني/يناير في بروكسل التمديد لستة أشهر العقوبات الاقتصادية والمالية التي اقرت عام 2014 بعد ضمّ موسكو شبه جزيرة القرم.

وعبر وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكن عن ارتياحه ازاء هذا الدعم بعد لقائه نظرائه.

وستلتقي موغيريني الاثنين المقبل رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير غرويسمان "للتحدث عن برنامج اصلاحات يجب القيام بها في أوكرانيا وتدابير مساعدة" اقتصادية يمكن للاتحاد الأوروبي أن يقدمها لها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.