تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الادعاء الفرنسي: العثور على قنبلة يدوية وأسلحة نارية في منزل المشتبه به في هجوم ستراسبورغ

المدعي العام الفرنسي في 12 كانون الأول/ديسمبر 2018
المدعي العام الفرنسي في 12 كانون الأول/ديسمبر 2018 صورة ملتقطة من الفيديو

قال المدعي العام الفرنسي الأربعاء أن عملية مداهمة منزل المشتبه به في الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء في سوق الميلاد بمدينة ستراسبورغ شرق البلاد والذي سقط إثره ثلاثة قتلى و13 جريحا، قد أسفرت عن العثور على قنبلة يدوية وأسلحة نارية وذخيرة.

إعلان

ذكر النائب العام الفرنسي المختص في القضايا المرتبطة بمكافحة الإرهاب ريمي هايتز الأربعاء، أنه تم العثورعلى قنبلة يدوية وأسلحة نارية وذخيرة في منزل المشتبه به. ونقل عن شهود قولهم إن منفذ هجوم ستراسبورغ هتف "الله أكبر" لدى إطلاقه النار على المارة في سوق لعيد الميلاد.

وقال هايتز للصحافيين إن المشتبه به الرئيسي فر، إلا أنه تم اعتقال أربعة أشخاص على صلة به خلال الليل في المدينة الواقعة في شمال شرق فرنسا.

مداخلة خالد الغرابلي حول تصريح المدعي العام الفرنسي بخصوص اعتداء ستراسبورغ

وأضاف المصدر أن قسم مكافحة الإرهاب في النيابة العامة بباريس يتولى التحقيق في العملية نظرا "للمكان الذي استُهدف وطريقة تنفيذ الهجوم وتاريخ المسلح" إلى جانب التقارير التي أشارت إلى أنه هتف "الله أكبر".

وصرح هايتز بأن المسلح حكم عليه 27 مرة في كل من فرنسا وألمانيا وسويسرا لارتكابه جرائم تتعلق بالعنف والسرقة.

وصنفته السلطات في 2015 متطرفا محتملا عندما كان في السجن. وأوضح هايتز أن شخصين قتلا واعتبر الثالث ميتا دماغيا إثر الهجوم الذي وقع ليل الثلاثاء، مفسرا بذلك التضارب في أعداد الضحايا التي أعلنتها السلطات الفرنسية.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن