تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

رعب في مدينة ستراسبورغ

اهتمت الصحف اليوم بالهجوم الذي شهده سوق الميلاد وسط مدينة ستراسبورغ الفرنسية مساء الثلاثاء.

إعلان

صحيفة لالزاس المحلية كتبت: إطلاق نار قاتل في مدينة ستراسبورغ، وقالت الصحيفة إن رجلا فتح النار حوالي الساعة الثامنة مساءا على أشخاص وسط المدينة، وقد تم التعرف على هوية منفذ العملية وجار تعقبه طيلة الليلة الماضية. الصحيفة رجحت أن يكون قد أصيب بجروح أطلقتها عليه قوات سانتينال المكلفة بحفظ الأمن منذ الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا في العام 2015.

صحيفة ديرنيير نوفال دألزاس عنونت رعب في مدينة ستراسبورغ، وقالت في الافتتاحية إن هذا النوع من الهجمات بات سهل التنفيذ لأن الإجراءات الأمنية المعمول بها وسط مدينة ستراسبورغ والتي يقال عنها إنها مشددة لا تنفع في شيء، حسب كاتب الافتتاحية الذي يقول إن منفذ الهجوم اختار عنوة سوق الميلاد كنوع من التحدي لرجال الأمن ليرتكب هجومه ويهرب رغم دوريات رجال الشرطة والجنود. حذر الكاتب من أن يؤدي سفك دماء الضحايا في مدينة ستراسبورغ إلى الكراهية والانقسام ويدعو إلى تجنب فخ الفرقة والانقسام.

صحيفة ليست إكلير الجهوية عنونت هجوم على سوق الميلاد. الهجوم أودى بحياة عدد من الضحايا وتسبب في جرح الكثيرين والمشتبه به أحد شباب المدينة. الصحيفة قالت إن أصوات إطلاق نار سمعت البارحة حوالي الساعة الثامنة مساءا وسط المدينة على مستوى سوق الميلاد. هذا السوق الذي يعتبر الأشهر والأكثر شعبية في فرنسا.

سوق الميلاد كان هدفا للإرهاب ليلة البارحة، عنونت صحيفة بريس أوسيان وكتبت كذلك إن عملية إطلاق النار القاتلة نفذها رجل يبلغ من العمر تسعة وعشرين عاما موضوع على قائمة الأشخاص الخطرين على أمن الدولة.

مجلة لوبس أشارت إلى تأكيد بعض المشاركين في احتجاجات السترات الصفراء أن الهجوم هو مؤامرة على حركتهم وأن الرئيس إيمانويل ماكرون يريد لفت الأنظار وشغل الرأي العام بهذا الهجوم، حتى لا يستمروا في الاحتجاج. مثل هذه التعليقات انتشرت بكثرة منذ ليلة البارحة بعد الإعلان عن الهجوم.

لوسوار البلجيكية عنونت ليلة مأساوية في ستراسبورغ وقالت الصحيفة إن السوق التقليدي المشهور الذي حصل فيه الحادث هو سوق تحت حماية ومراقبة دائمة من قبل قوات الأمن لأنه هدف محتمل للهجمات الإرهابية.

صحيفة مترو عنونت رعب في سوق الميلاد وكتبت صحيفة إلباييس إطلاق نار وسط ستراسبورغ يطلق من جديد حالة الإنذار في فرنسا، فيما كتبت صحيفة لاريبوبليكا الإرهاب يعود إلى أوروبا وتقول إن البرلمان الأوروبي الموجود على بعد ثلاث كيلومترات من مكان إطلاق النار تم إغلاقه والإبقاء على النواب الأوروبيين داخله، هؤلاء تم إجلاؤهم بعد منتصف الليل. صحيفة فرانكفورتر ألغمان سايتونغ الألمانية تنقل عن وكالة الأنباء الألمانية أن منفذ الهجوم فرنسي ينحذر من شمال أفريقيا كان قد قضى فترة سجن في ألمانيا بتهمة السرقة باستخدام السلاح بعدها رُحل إلى فرنسا في العام 2017.

رسامو الكاريكاتير عبروا عن تضامنهم مع ضحايا هجوم ستراسبورغ كرسم لإروان لوغال ورسم آخر للرسام بلانتي منشورين على موقع تويتر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.