تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمين العام للأمم المتحدة يعلن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الحديدة اليمنية

قوات يمنية موالية للحكومة تؤمن المستشفى في مدينة الحديدة في 15 نوفمبر/ت2 2018
قوات يمنية موالية للحكومة تؤمن المستشفى في مدينة الحديدة في 15 نوفمبر/ت2 2018 أ ف ب/ أرشيف

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة اليمنية في ختام مشاورات السلام في السويد. كما أعلن التوصل إلى "تفاهم مشترك" بين الأطراف اليمنية حول مدينة تعز.

إعلان

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في ختام محادثات السويد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة اليمنية والتوصل إلى "تفاهم مشترك" بين الأطراف اليمنية حول مدينة تعز. كما أكد أن الأمم المتحدة ستلعب "دورا رئيسيا" في ميناء الحديدة اليمني.

وقال غوتيريس للصحافيين "هناك وقف لإطلاق النار أعلن عنه في محافظة الحديدة بأكملها في الاتفاق وسيكون هناك انسحاب لكافة القوات من المدينة والميناء" مؤكدا أن الانسحاب من ميناء الحديدة سيتم "في غضون أيام" وأن منظمته

ستتولى "دور مراقبة رئيسي للغاية في الميناء بينما ستتولى قوى محلية الحفاظ على النظام في المدينة".

الإمارات ترحب

وأعلنت دولة الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري والتي تساند القوات الحكومية اليمنية في معاركها ضد الحوثيين في الحديدة، تأييدها لاتفاق الحديدة.

وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش على حسابه على تويتر "نرحب باتفاق السويد"، مضيفا "نرى نتائج الضغط العسكري الذي مارسته قوات التحالف (...) والقوات اليمنية على الحوثيين في الحديدة يؤتي ثماره ويحقق هذه النتائج السياسية".

السفير الإماراتي متحدثا عن اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة

وكشف قرقاش أن خمسة آلاف جندي إماراتي شاركوا في الحملة التي شنتها القوات الموالية للحكومة اليمنية باتجاه الحديدة منذ حزيران/يونيو الماضي.

السعودية تدعم الاتفاق

وأعلن سفير السعودية لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان في تغريدات الخميس أن بلاده التي تدعم الحكومة اليمنية عسكريا منحت "دعمها المؤكد" للاتفاق الذي تم إبرامه في السويد برعاية الأمم المتحدة.

وكتب شقيق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أن "الاتفاقية التي أعلن عنها اليوم ستساعد في عودة الأمن إلى المنطقة، وضمنها البحر الأحمر الممر الملاحي الحيوي للتجارة الدولية". وأضاف "أنها خطوة كبيرة نحو التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية والتوصل إلى حل سياسي".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.