تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

رفع القيود عن التلوث في الصين.. الهواء أولا أم الاقتصاد؟

في مواجهة التباطؤ الاقتصادي، ترفع الصين القيود عن التلوث. في مؤتمر الأطراف 24 في بولندا، طلبت الصين من المجتمع الدولي العمل لتنفيذ اتفاق باريس على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة. كل هذا بينما تواصل السلطات مكافحتها لتلوث الهواء الذي عاد إلى بكين بعد عام من التحسن. على الرغم من أنها تخشى الأسوأ بسبب التباطؤ الاقتصادي والتوترات التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية، السلطات رفعت حصص الانبعاثات الكربونية للحد من التلوث الناتج عن إنتاج الصلب والفحم في منطقة بكين، مما دفع بعض الخبراء إلى القول إن النمو قد استولى على القضايا البيئية والمسائل الصحية. تقرير: شارل بيليغران وكاترينا يو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.