تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يعلن عن مقتل جنديين بسلاح ناري في الضفة الغربية

أ ف ب

أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس مقتل جنديين اثنين بسلاح ناري قرب مستوطنة في الضفة الغربية، ووقع الهجوم على طريق يعبر كامل الضفة من شمالها إلى جنوبها. كما ذكرت فرق الإسعاف أن شخصين أصيبا بجروح. وإثر ذلك قام الجيش بتطويق رام الله وإرسال تعزيزات أمنية. ولاحقا، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس، مسؤوليتها عن عمليتي بركان وعوفرا.

إعلان

قتل إسرائيليان الخميس في هجوم بسلاح ناري بالقرب من مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية، كما أعلن الجيش الإسرائيلي. وتبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس عمليتي بركان وعوفرا.

وجاء في بيان لها "من عملية بركان البطولية إلى عملية عوفرا، تسطر كتائب القسام ملحمة جديدة في صفحات مجد شعبنا"، مضيفة أنها "تزف بكل الفخر والاعتزاز إلى العلى شهيديها المجاهدين: صالح عمر البرغوثي، سليل عائلة البرغوثي المجاهدة، وبطل عملية عوفرا، (...)، وأشرف وليد نعالوة، بطل عملية بركان".

وأكدت ناطقة باسم الجيش مقتل إسرائيليين اثنين بدون أن تؤكد معلومات أفادت أن الهجوم الذي وقع قرب مستوطنة غير بعيدة من مدينة رام الله، استهدف جنودا إسرائيليين. وجرح شخصان آخران، حسب فرق الإسعاف.

مراسلة فرانس24 ليلى عودة من القدس إثر هجوم الضفة الغربية

ولم تعرف هويات القتيلين والجريحين أو المهاجمين على الفور.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن شهود أنهم شاهدوا رجلا ينزل من آلية ويفتح النار ثم يلوذ بالفرار.

ووقع هذا الهجوم على طريق يعبر الضفة الغربية من شمالها إلى جنوبها. وأعلن الجيش الإسرائيلي تطويق رام الله وإرسال تعزيزات إثر هجوم الضفة الغربية.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن