تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو: "السلام ممكن" في اليمن

وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو يتحدث إلى الصحافيين في مقر الكونغرس في واشنطن في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
ا ف ب/ا ف ب/ارشيف
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رحّب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصّل إليه في السويد الخميس طرفا النزاع في اليمن، معتبراً أنّ السلام أصبح "ممكناً" في البلد الغارق في الحرب منذ أربع سنوات.

وقال بومبيو في بيان إنّ "هذه المحادثات بين حكومة الجمهورية اليمنية والحوثيين تمثّل خطوة أولى حاسمة (...) السلام ممكن".

ولم يعلّق الوزير في بيانه على مشروع القانون الذي أقرّه مجلس الشيوخ الأميركي في وقت سابق الخميس والذي يمنع الإدارة من الاستمرار في تقديم دعم عسكري للرياض في الحرب التي تخوضها ضدّ المتمرّدين الحوثيين في اليمن، علماً بأنّ تحوّل هذا النصّ إلى قانون مستبعد جداً لأن الرئيس دونالد ترامب لن يوقّع عليه على الأرجح.

ولم يكتف مجلس الشيوخ بهذا الضغط على الإدارة بل ضاعفه بتبنّيه نصّاً ثانياً حمّل فيه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "المسؤولية عن مقتل" الصحافي جمال خاشقجي.

وإزاء ضغوط الكابيتول هذه دعا بومبيو لأن تكون نهاية هذه الجولة من محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في السويد "بداية فصل جديد لليمن".

وهنّأ الوزير طرفي النزاع ومبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث على "التقدّم" الذي تمّ إحرازه في المفاوضات "على الرّغم من تأجيل العديد من التفاصيل لإجراء مزيد من المناقشات".

وإذ قال بومبيو "يجب على جميع الأطراف" وقف "الأعمال الحربية الجارية"، شدّد على أنّ "هذه أفضل طريقة لإعطاء هذه المشاورات وتلك التي ستليها فرصة للنجاح".

وأقرّ الوزير الأميركي في بيانه بأنّ "العمل الذي لا يزال يتعيّن القيام به لن يكون سهلاً، لكنّنا نرى اليوم أنّ ما كان كثيرون يعتقدون أنّه غير محتمل هو بصدد التحقّق".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن