تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة تدعو السلطات العراقية إلى التعاون في التصدي لهجمات حزب العمال الكردستاني

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب/ أرشيف

دعت أنقرة السبت السلطات العراقية إلى التعاون معها في قتالها ضد حزب العمال الكردستاني، مشددة على حقها في الدفاع المشروع عن النفس. وطالبت أنقرة العراق بتفهم الأمر والتعاون وعدم تفسيره على أنه تدخل في أراضيها. وذكرت وزارة الخارجية التركية أن دور بغداد في التعاون سيسهل الرد على الهجمات التي يشنها الحزب من العراق على تركيا.

إعلان

دعت تركيا السلطات العراقية السبت إلى دعم قتالها ضد حزب العمال الكردستاني، مشيرة إلى حقها في الدفاع المشروع عن النفس للتدخل في العراق. وقال هامي أكسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية في بيان: "إذا لم تقم المؤسسات العراقية بالخطوات اللازمة من أجل التصدي للإرهاب، ستستند قواتنا المسلحة إلى حقنا المشروع في الدفاع عن النفس للرد على الهجومات التي يشنها على بلادنا حزب العمال الكردستاني من العراق".

وأضاف أكسوي أن تركيا تتحمل مسؤولياتها كاملة في محاربة الإرهاب، وبذلك تقدم دعمها للعراق و"نتوقع من العراق التفهم نفسه وتعاونا ملموسا".

للمزيد: أردوغان: تركيا لن تسمح للأكراد بالسيطرة على شمال سوريا

غارات تركية على أهداف لحزب العمال الكردستاني

وأعلنت وزارة الدفاع التركية الخميس أن غارات جوية قد شنت على أهداف لحزب العمال الكردستاني في منطقتي سنجار وجبل كراجاك، في شمال العراق، وأصابت أنفاقا وملاجئ.

وأتت التصريحات وغارات الخميس، بعدما هدد أردوغان الأربعاء بشن هجوم جديد في سوريا، على وحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة امتدادا في سوريا لحزب العمال الكردستاني، لكنها متحالفة مع واشنطن في التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية".

للمزيد: تعزيزات عسكرية تركية في كوباني وتوقعات بقرب شن هجوم بري على مواقع "وحدات حماية الشعب الكردية"

وحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون بالـ"إرهابي"، يشن منذ 1984 تمردا داميا على الأراضي التركية، لكن قيادته موجودة في شمال العراق، قرب الحدود.

وشدد أكسوي على القول إن الأنشطة التي تقوم بها في العراق منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية، أصبحت مسألة أمن قومي بالنسبة إلى تركيا، واعدا بأن تستمر العمليات في العراق طالما بقي فيه حزب العمال الكردستاني.

ودائما ما يدعو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحكومة العراقية إلى مهاجمة القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، مهددا بالتدخل إذا لم يحصل ذلك.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن