الولايات المتحدة ترحب بإعادة رئيس الوزراء السريلانكي إلى منصبه

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رحبت الولايات المتحدة الإثنين بإعادة رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريميسينغي إلى منصبه، مؤكدة أنها تنتظر بفارغ الصبر العمل معه.

وقال روبرت بالادينو المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية "نشعر بالارتياح لأن قيادة سريلانكا حلت الأزمة السياسية في الأسابيع الأخيرة طبقا لمعايير الدستور وحكم القانون".

وأضاف أن "سريلانكا شريك ثمين في منطقة الهند-المحيط الهادىء ونتطلع إلى العمل مع رئيس الوزراء ويكريميسينغي وحكومته لدفع التعاون والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك قدما".

وأعاد الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا الأحد رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغي إلى منصبه الذي كان قد أقصاه منه، بعد سبعة أسابيع من فوضى سياسية شهدتها البلاد، كما أعلن حزبه.

وكان الرئيس سيريسينا قد أقال رئيس الحكومة ويكريميسينغي (69 عاما) في 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وقد عين في مكانه الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسي الذي انسحب السبت في نهاية المطاف، ما فتح الطريق لإعادة ويكريميسينغي.