الجزائر

الادعاء العام الجزائري يطلب عقوبة السجن ثلاث سنوات لصحافي اتهم بـ"التمرد" خلال مظاهرة

أ ف ب/ أرشيف

بعد اعتقاله في 9 كانون الأول/ديسمبر، طالب الادعاء العام الجزائري بالسجن ثلاث سنوات للصحافي عدلان ملاح. ويواجه ملاح عدة تهم، من بينها "التجمهر" و"الحث على التجمهر غير المسلح" و"الاعتداء على موظف أثناء أدائه مهامه" و"التمرد". ويأتي ذلك على خلفية مشاركته في تظاهرة دعم للمغني رضا سيتي 16 الموقوف منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

إعلان

طلب مدع عام جزائري الحكم بالسجن ثلاث سنوات على صحافي متهم بالتظاهر غير المشروع والتمرد أثناء مظاهرة، بحسب ما قال أحد محاميه الثلاثاء. وكان الصحافي عدلان ملاح قد اعتقل في 9 كانون الأول/ديسمبر في العاصمة الجزائرية.

للمزيد: الجزائر: صراع السلطة والصحافة!!

وبحسب منظمة "مراسلون بلا حدود" فإن توقيفه تم "أثناء مشاركته أمام المسرح الوطني في تظاهرة دعم للمغني رضا سيتي 16 الموقوف منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي". ودعت المنظمة إلى "الإفراج الفوري" عن الصحافي.

وملاح الذي يدير موقعي "ألجيري ديركت" ودزاير برس" الإخباريين، متهم بـ"التجمهر" و"الحث على التجمهر غير المسلح" و"الاعتداء على موظف أثناء أدائه مهامه" و"التمرد"، بحسب محاميه نور الدين بني سعد وهو أيضا رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وينفي ملاح التهم الموجهة إليه، مؤكدا أنه كان أثناء توقيفه يؤدي عمله بتغطية تظاهرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم