تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يدافع عن مؤسسته الخيرية المتهمة بنشاطات غير قانونية

1 دَقيقةً
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - دافع الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن مؤسسته الخيرية الشخصية "مؤسسة ترامب" الاربعاء بعد أن قالت سلطات نيويورك أنها ضالعة في "نمط غير قانوني صادم"، ووافق ترامب على إغلاقها.

وكتب ترامب في تغريدة"لقد قامت مؤسسة ترامب بعمل رائع وقدمت الكثير من المال، سواء مالي أو مال الاخرين، لجمعيات خيرية عظيمة على مدى السنين -دون أن اتقاضى أي رسوم أو إيجارات أو رواتب أو خلافه".

إلا أن النيابة العامة لمدينة نيويورك رسمت صورة مختلفة تماما عن مؤسسة ترامب الثلاثاء وقالت إنها "مجرد دفتر شيكات لخدمة مصالح ترامب التجارية والسياسية".

وقالت النائبة العامة لولاية نيويورك باربرا اندوود الثلاثاء إن المؤسسة وقعت اتفاقا تقبل بموجبه "حل نفسها تحت اشراف القضاء" كما طلب القضاء في نيويورك، الذي سيكون أيضا قادرا على التثبت من أن الأرصدة المتبقية ستوزع على منظمات خيرية فعلية.

وطلب القضاء خصوصا من المؤسسة أن تعيد نحو 2,8 مليون دولار يشتبه في انفاقها دون وجه حق مع الغرامات.

وبحسب النيابة العامة لولاية نيويورك فإن ترامب استخدم المؤسسة الخيرية التي لم يكن لها اي موظف خاص بها، لتطوير فنادقه ونواديه وجمع أموال على صلة بالحملة الانتخابية، وهو أمر يحظره القانون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.