تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: فوضى في عدد من الطرق السريعة بعد إحراق محتجين لأكشاك دفع رسوم

رويترز/ أرشيف

أعلنت شركة (فنسي أوتوروت)، وهي أكبر مشغل للطرق في فرنسا، أن عدة طرقات في البلاد قد تعطلت بسبب تحركات السترات الصفراء، إذ قام محتجون باحتلال عدد من أكشاك دفع رسوم العبور وإحراقها، ما تسبب أيضا في أضرار مادية بالغة وفق الشركة.

إعلان

قبل أيام قليلة من عطلات عيد الميلاد يشهد قطاع النقل الفرنسي في أنحاء عدة من البلاد فوضى، عقب قيام محتجي "السترات الصفراء" باحتلال أكشاك دفع رسوم العبور على الطرق السريعة وإحراق بعضها.

ووفق ما أعلنت شركة (فنسي أوتوروت)، وهي أكبر مشغل للطرق في فرنسا، فإن مظاهرات اندلعت عند نحو 40 موقعا في شبكتها وإن عددا من نقاط التقاطع على الطرق السريعة قد تعرض لأضرار بالغة، وخصوصا في مدن سياحية مثل أفينيون وأورانج وبربينيان وأجدي.

وتابعت الشركة في بيان "على قائدي المركبات اتباع أقصى درجات الحذر عند اقترابهم من بوابات دفع الرسوم أو منحدرات التقاطع على الطرق بسبب وجود الكثير من المشاة".

والثلاثاء ألقت السلطات القبض على نحو 20 شخصا بعد إشعال الحرائق، بينما لا يزال أربعة قيد الاحتجاز بعد حرائق اندلعت يوم السبت.

ولاقى عدد من الأشخاص حتفهم في حوادث طرق بسبب غلق المحتجين طرقا على مدى الأسابيع الماضية، معظمها عند تقاطعات أغلقتها مجموعات من المتظاهرين.

وبدأت حركة السترات الصفراء كاحتجاج على زيادة الضرائب على الوقود لكنها تصاعدت إلى مظاهرات أوسع ضد السياسات الاقتصادية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن