تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن توافق رسميا على بيع أنقرة صواريخ باتريوت مقابل عدم شراء إس-400 الروسية

بطارية صواريخ باتريوت خلال مناورات عسكرية لحلف شمال الأطلسي
بطارية صواريخ باتريوت خلال مناورات عسكرية لحلف شمال الأطلسي رويترز/ أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء عن موافقة واشنطن بيع أنقرة صواريخ باتريوت بقيمة 3,5 مليار يورو. واعتبر متحدث باسم الوزارة أن تلك الصفقة تشكل "بديلا" عن منظومة إس-400 الروسية التي تنوي تركيا شراءها وتثير غضب واشنطن. ولمّح المتحدث إلى إمكانية التراجع عن بيع أنقرة مقاتلات إف-35 في حال أصرت على شراء المنظومة الروسية.

إعلان

وافقت الولايات المتحدة الأربعاء رسميا على بيع تركيا صواريخ باتريوت بقيمة 3,5 مليارات دولار، بعد أشهر من غضب واشنطن بسبب صفقة شراء أسلحة كبيرة بين أنقرة وموسكو.

وأوضح متحدث باسم الخارجية الأمريكية أن هذا القرار الذي يمكن أن يعترض عليه الكونغرس، يشكل "بديلا" عن منظومة إس-400 الروسية المضادة للصواريخ والتي تسعى أنقرة إلى شرائها رغم التحذيرات الأمريكية.

واشنطن تطالب أنقرة بالتنازل عن شراء منظومة إس-400 الروسية مقابل الحصول على مقاتلات إف-15

وأضاف "وجهنا تحذيرا واضحا إلى تركيا من أن احتمال شراء منظومة إس-400 قد يؤدي إلى التراجع" عن بيع أنقرة مقاتلات إف-35 الأمريكية وقد يعرضها لعقوبات من جانب واشنطن.

وتابع المتحدث "أوضحت الولايات المتحدة لوقت طويل أنها تريد العمل حول الدفاع المضاد للطائرات والمضاد للصواريخ مع تركيا، وقد اقترحت عليها في الأعوام الأخيرة أن تأخذ نظام باتريوت في الاعتبار (وخصوصا) أنه ينسجم مع حلف شمال الأطلسي. إذا قررت تركيا أن توافق على عرض الشراء هذا فسيكون ذلك الخيار الأفضل لحاجاتها الدفاعية".

وهذا يعني أن الكرة في الملعب التركي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن قبل بضعة أسابيع أن بلاده "تحتاج" إلى منظومات إس-400 الروسية. وتم التوصل في هذا السياق إلى اتفاق شراء، لكن الأمريكيين كثفوا ضغوطهم للتراجع عن هذه العملية.

روسيا ماضية في بيع منظومة إس-400 لتركيا

من جانبه، قال الكرملين الأربعاء إن موسكو ستمضي في عقد لبيع منظومات الدفاع الصاروخي المتقدمة (إس-400) لتركيا رغم موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على بيع منظومة منافسة لأنقرة.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إنه يجب النظر إلى الصفقتين كصفقتين منفصلتين وإن موسكو بالفعل تستكمل بنود صفقة إمداد تركيا بمنظومة إس-400.

وأردف "العمليتان غير مرتبطتين ببعضهما. في هذه الحالة ننفذ اتفاقاتنا مع زملائنا الأتراك. تعرفون أنه يجري تنفيذ العقد. سيستمر هذا".

وأضاف أن روسيا تثق في أن أنقرة لن تكشف أسرار نظام إس-400 لشركائها في حلف شمال الأطلسي.

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.