تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب

المغرب: توقيف المشتبه بهم في قتل السائحتين الإسكندنافيتين بجبال الأطلس والسلطات ترجح "العمل الإرهابي"

لقطة من فيديو بثّته المحطة الإخبارية لصحيفة "كِش24" الإلكترونية المغربية تظهر مروحية في موقع الجريمة في 18 كانون الاول/ديسمبر 2018 لقطة من فيديو بثّته المحطة الإخبارية لصحيفة "كِش24" الإلكترونية المغربية تظهر مروحية في موقع الجريمة في 18 كانون الأول/ديسمبر 2018
لقطة من فيديو بثّته المحطة الإخبارية لصحيفة "كِش24" الإلكترونية المغربية تظهر مروحية في موقع الجريمة في 18 كانون الاول/ديسمبر 2018 لقطة من فيديو بثّته المحطة الإخبارية لصحيفة "كِش24" الإلكترونية المغربية تظهر مروحية في موقع الجريمة في 18 كانون الأول/ديسمبر 2018 أ ف ب
2 دَقيقةً

غداة التحقيقات المتواصلة في قضية مقتل سائحتين من النرويج والدانمارك في جبال الأطلس، أعلنت النيابة العامة المغربية الأربعاء، أن أحد المشتبه بهم ينتمي "لجماعة متطرفة"، كما لم يستبعد الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن المغربي "فرضية الطابع الإرهابي للجريمة" التي وقعت الاثنين الماضي. وتم الخميس إيقاف ثلاثة مشتبه بهم كانت السلطات المغربية تلاحقهم في إطار التحقيق بمقتل الشابتين، في مراكش (وسط).

إعلان

كشفت النيابة العامة بالمغرب الأربعاء أن أحد المشتبه بهم في قتل سائحتين من النرويج والدانمارك في جبال الأطلس "ينتمي لجماعة متطرفة".

وأفاد مصدر مقرب من التحقيق الخميس أنه تم إيقاف ثلاثة مشتبه بهم كانت تلاحقهم السلطات المغربية في إطار التحقيق بمقتل الشابتين، في مراكش (وسط).

وعُثر على جثتي السائحتين الاثنين الماضي في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال، وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا.

وألقي القبض على المشتبه به الأول في مراكش، كبرى المدن السياحية المغربية، وتلاحق الشرطة مشتبها بهم آخرين.

من جهته، أوضح الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، في بيان "في إطار الأبحاث الجارية حول مقتل سائحتين أجنبيتين بضواحي مدينة مراكش، تم إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم، والذي ينتمي لجماعة متطرفة، كما تم التعرف على هوية باقي المشتبه بهم، والذين يجري البحث عنهم من أجل توقيفهم".

وأضاف البيان "البحث جار من أجل التأكد من صحة شريط الفيديو الذي يتم تداوله عبر الوسائط الاجتماعية باعتباره يمثل جريمة قتل إحدى السائحتين". وذلك في إشارة إلى فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه رجل يقطع رقبة امرأة وهي تصرخ. ولم يتم التأكد بعد من مصدر التسجيل ومدى صحته، فيما أشارت بعض الجهات إلى احتمال أن يكون الشريط المتداول قديما.

وأوضح أبو بكر سابك الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني المغربي "فرضية الطابع الإرهابي للجريمة تبقى قائمة وغير مستبعدة، والتحقيق متواصل لتكوين القناعات النهائية والوقوف على الدوافع الحقيقية لهذه الجريمة".

وأضاف "الأبحاث تشير إلى أن عدد المشتبه بهم الضالعين مباشرة في ارتكاب هذه الجريمة أربعة".

وتابع قائلا إن السائحتين الدانماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) قتلتا في منطقة جبلية غير خاضعة لحراسة ويصعب الوصول إليها.

وقالت مصادر من إمليل إن إحداهما وجدت مذبوحة داخل خيمتها بينما الأخرى خارج الخيمة.

وقالت القناة التلفزيونية المغربية الثانية على موقعها على الإنترنت إن الجريمة "عمل إرهابي"، ونسبت إلى مصدر أمني قوله إن الحادث له صلة بالمتطرفين.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.