بطولة إسبانيا: اختبارات سهلة لثلاثي الصدارة

إعلان

مدريد (أ ف ب) - يخوض برشلونة المتصدر ومطارداه المباشران إشبيلية وأتلتيكو مدريد اختبارات سهلة في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم التي يغيب عنها ريال مدريد لمشاركته في مونديال الأندية في الإمارات.

ويلعب برشلونة حامل اللقب السبت أمام ضيفه سلتا فيغو التاسع، وقبله أتلتيكو مدريد مع ضيفه إسبانيول، فيما يحل إشبيلية ضيفا على ليغانيس السادس عشر الأحد.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 34 نقطة بفارق 3 نقاط أمام إشبيلية وأتلتيكو مدريد، و5 نقاط أمام النادي الملكي الذي تأجلت مباراته مع مضيفه فياريال إلى الثالث من كانون الثاني/يناير المقبل.

ويبدو الفريق الكاتالوني مرشحا بقوة لمواصلة صحوته وإنهاء العام بفوز يعزز به صدارته كونه يلعب على أرضه وأمام جماهيره بالإضافة إلى انتفاضته في الآونة الأخيرة وفوزيه الكبيرين خارج قواعده على جاره إسبانيول 4-صفر وليفانتي 5-صفر.

وعاد برشلونة إلى التوهج في الأسبوعين الأخيرين بعد خسارة أمام ضيفه ريال بيتيس 3-4 وتعادل مع أتلتيكو مدريد 1-1، فحقق 3 انتصارات متتالية استعاد بها الصدارة من إشبيلية.

ويعول الفريق الكاتالوني على نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل 5 أهداف في المباراتين الأخيرتين معززا موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 14 هدفا، علما بأنه توج الثلاثاء بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية، بعدما تفوق على المصري محمد صلاح (ليفربول الإنكليزي) والإنكليزي هاري كاين (توتنهام).

وسجل ميسي 34 هدفا خلال الموسم الماضي في الدوري الإسباني، محتفظا بالجائزة التي توج بها أعوام 2010 و2012 و2013 و2017، لينفرد بعدد مرات الفوز الذي كان يتشاركه مع غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل هذا العام من ريال مدريد الإسباني الى يوفنتوس الإيطالي.

في المقابل، سيحاول سلتا فيغو مواصلة نتائجه الجيدة بقيادة مدربه الجديد البرتغالي ميغل كاردوزو خليفة أنطونيو محمد المقال من منصبه في 12 تشرين الثاني/نوفمبر عقب الخسارة أمام ريال مدريد 2-4.

واستهل كاردوزو مشواره مع سلتا فيغو بخسارة امام ريال سوسييداد قبل ان يقوده الى الفوز على هويسكا وفياريال والتعادل مع ليغانيس.

- مواصلة تشديد الخناق -

ويسعى كل من إشبيلية وأتلتيكو مدريد إلى الاستمرار في تشديد الخناق على برشلونة، ويملك الثاني فرصة اللحاق بالأخير عندما يستضيف جاره الكاتالوني إسبانيول كونه يلعب قبله بساعتين.

ويمني لاعبو المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني النفس بتحقيق الفوز الثالث تواليا والحفاظ على الأقل على فارق النقاط الثلاث التي تفصلهم عن برشلونة في سعيهم إلى المنافسة على اللقب، وعلى فارق النقطتين عن الجار ريال مدريد.

وقال لاعب الوسط ساوول نيغويز "نملك كل المؤهلات للفوز باللقب. ما يتعين علينا فعله هو أن نكون طموحين، والتعامل مع كل مباراة على حدة. مواجهة إسبانيول خطيرة لأن خصمنا خسر مبارياته الخمس الأخيرة وبالتالي يتلهف وراء الفوز".

وأشار ساوول إلى أن "التواجد أمام ريال مدريد يسعدنا، وأتمنى أن يستمر ذلك لفترة طويلة. هم الآن لا يلعبون جيدا وسنرى ما إذا كنا سنستفيد من ذلك أكثر".

وتنتظر إشبيلية مهمة سهلة نسبيا عندما يحل ضيفا على ليغانيس السادس عشر.

وعاد إشبيلية إلى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بتغلبه على جيرونا وذلك بعد تعادلين مخيبين أمام ديبورتيفو ألافيس وفالنسيا كلَّفاه التخلي عن الصدارة.

وتفتتح المرحلة غدا بلقاءي جيرونا العاشر مع خيتافي السابع، وريال سوسييداد السادس مع ديبورتيفو ألافيس السادس.

ويلعب السبت أيضا ريال بيتيس الخامس مع إيبار الثالث عشر، وأتلتيك بلباو الثامن عشر مع بلد الوليد الثاني عشر، والأحد فالنسيا الرابع عشر مع هويسكا الأخير، ورايو فايكانو التاسع عشر قبل الأخير مع ليفانتي الثامن.