تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وجها لوجه

هل تفتح أبواب الجامعة العربية للأسد؟

تونس لم توجه دعوة رسمية للرئيس السوري بشار الأسد لحضور القمة العربية التي تستضيفها في مارس/آذار القادم، هذا ما أكده وزير الخارجية خميس الجهيناوي، مشيرا إلى أن القرار يعود للجامعة العربية. وذلك بعد تواتر أنباء عن تنسيق تونسي جزائري لعودة الأسد إلى الحظيرة العربية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن