تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ثلاثة فلسطينيين في احتجاجات الجمعة في قطاع غزة

صورة مقتطفة من شاشة فرانس 24

أكد مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني أن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص ثلاثة فلسطينيين، بينهم صبي يبلغ من العمر 16 عاما، في قطاع غزة خلال احتجاج على الحدود مع إسرائيل.

إعلان

قتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في شرق مدينة غزة، كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة في بيان أولي "استشهد محمد معين خليل الجحجوح (16 عاما) برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي إثر إصابته بالرقبة شرق مدينة غزة".

وأعلن لاحقا وفاة فلسطينيين أصيبا بالرصاص خلال الاحتجاجات في قطاع غزة.

وأكد القدرة "استشهاد عبد العزيز إبراهيم أبو شريعه من حي الصبره (28 عاما) متأثرا بإصابته بطلق ناري في البطن شرق غزة". وأشار أيضا إلى "استشهاد ماهر عطية ياسين (40 عاما) من النصيرات متأثرا بإصابته شرق البريج، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة".

وذكر الجيش الإسرائيلي أن نحو ثمانية آلاف فلسطيني احتشدوا قرب السياج الفاصل. وأضاف أن معظمهم حافظوا على مسافة من السياج بينما أحرق البعض إطارات سيارات وحاولوا إلقاء عبوة ناسفة داخل إسرائيل موضحا أنها لم تصل إلى الجانب الآخر من الحدود.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "ردت القوات بوسائل مواجهة أعمال الشغب وأطلقت النار وفقا لقواعد العمل المتبعة".

وبذلك يرتفع إلى 238 على الأقل عدد الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجنود الإسرائيليين منذ 30 آذار/ مارس الماضي، أي بدء الاحتجاجات الأسبوعية في إطارمسيرة العودةعلى الحدود في 30 مارس/آذار للمطالبة بتخفيف الحصار الإسرائيلي على القطاع وحق اللاجئين في العودة.

وقتل قناص فلسطيني جنديا إسرائيليا خلال الفترة نفسها.

ويعاني سكان قطاع غزة من حصار إسرائيلي خانق منذ سنوات، وبات شخص من أصل إثنين في القطاع تحت عتبة الفقر، في حين وصلت نسبة البطالة الى 53% من السكان، وترتفع لدى الشبان إلى 70%، بحسب البنك الدولي.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن