تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الداخلية المصرية تعلن مقتل 14 جهاديا في شمال سيناء

 عناصر من الجيش المصري شمال سيناء في كانون الأول/ديسمبر 2017
عناصر من الجيش المصري شمال سيناء في كانون الأول/ديسمبر 2017 رويترز/ أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية المصرية الأحد عن تفكيك خلية إرهابية في شمال سيناء معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في مصر. وقالت السلطات المصرية إنها قتلت 14 جهاديا. ومنذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متشددة، خصوصا في شمال ووسط سيناء أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

إعلان

أصدرت وزارة الداخلية المصرية الأحد بيانا بمقتل 14 جهاديا يشكلون "خلية إرهابية" في شمال سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال البيان إنه بناء على رصد قطاع الأمن الوطني بؤرة إرهابية بمدينة العريش عاصمة شمال سيناء، تمكنت قوات الأمن من القضاء على خلية إرهابية وقتل 14 من عناصرها.

وأضاف البيان أنه بمداهمة تلك البؤرة حدث تبادل لإطلاق النار بين العناصر الإرهابية وقوات الأمن لبضع ساعات والذي أسفر عن مصرع 8 من العناصر الإرهابية وحاولت مجموعة أخرى الفرار من مكان المواجهة، حيث طاردتهم القوات ووقع تبادل آخر لإطلاق النار لقي على خلفيته 6 عناصر إرهابية مصرعها وعُثر بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر والعبوات الناسفة.

للمزيد: رايتس ووتش تتهم الجيش المصري "باللجوء للعقاب الجماعي وعرقلة وصول الغذاء" إلى سيناء

ومنذ أطاح الجيش بمحمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متطرفة، خصوصا في شمال ووسط سيناء أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

وفي التاسع من شباط/فبراير بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في شمال ووسط سيناء، لمكافحة الإرهاب ومنذ ذلك الحين وصلت حصيلة قتلى الجهاديين لنحو 500 شخص، وفقا للأرقام التي نشرتها القوات المسلحة.

للمزيد: مصر: السيسي يزور قاعدة جوية في سيناء قبل أيام من الانتخابات

وانتقدت منظمات حقوقية دولية أكثر من مرة النتائج المترتبة على حياة المدنيين في شمال سيناء جراء العملية الشاملة.

ولكن الجيش المصري نظم في تموز/يوليو الماضي زيارة لممثلي وسائل إعلام أجنبية إلى العريش، عاصمة شمال سيناء، لأول مرة منذ بدء العملية الشاملة ليؤكد أن الحياة عادت لتصبح "شبه طبيعية" في المدينة.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.