تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل: حزب الليكود يعلن حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة في أبريل القادم

أ ف ب / أرشيف

أعلن حزب الليكود الإسرائيلي الاثنين موافقة قادة الائتلاف الحكومي على حل الكنيست إجراء انتخابات مبكرة في أبريل/نيسان القادم. وكان من المفترض أن تجرى الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، ولكن حزب الليكود لجأ إلى تقديم موعد الانتخابات بعد خلافات مع الأحزاب الدينية حول قانون التجنيد الذي يستثني اليهود الأرثوذوكس من أداء الخدمة العسكرية.

إعلان

وافق قادة الائتلاف الحكومي الإسرائيلي إثر اجتماع الاثنين على إجراء انتخابات مبكرة في أبريل/نيسان القادم، بحسب ما أعلن المتحدث باسم حزب الليكود.

وقال رئيس الائتلاف الحكومي في بيان وزعه حزب الليكود إن "قادة أحزاب الائتلاف الحكومي قرروا حل الكنيست وتقديم الانتخابات إلى بداية أبريل/نيسان 2019".

نتانياهو يستعرض "إنجازات" حكومته ويسعى إلى تشكيل تحالف يميني مماثل للائتلاف الحالي

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه يسعى إلى تشكيل تحالف يميني مماثل للائتلاف الحالي.

وأضاف نتانياهو "إنه يأمل أن يكون الائتلاف الحالي لحكومته هو النواة للتحالف المقبل". ويعتبر هذا الائتلاف الأكثر تطرفا ويمينية في تاريخ إسرائيل.

وأشار نتانياهو أنه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي رفض الدعوات "غير المسؤولة" لإجراء انتخابات مبكرة بسبب ما وصفه بأنه وضع أمني صعب تواجهه إسرائيل، وقال "أردنا أن نفكك سلاح حزب الله، سلاح الأنفاق الذي استثمرت فيه حماس قبل ذلك كثيرا وفككناها".

وأكد أنه في ذلك الوقت لم يستطع أن يفصل على الملأ الخطوات الحساسة التي يتم اتخاذها، "ولكن الجميع الآن يعلم عنه".

واستعرض نتانياهو أعمال حكومته الحالية وركز على قوة إسرائيل العسكرية، إذ "تحتل إسرائيل المرتبة الثامنة في العالم، وهذا أمر لا يصدق".

كما تحدث عن مشاكل إسرائيل مع إيران وحزب الله وقال" نحن نعمل باستمرار على منع تموضع إيران في سوريا".

وأشار إلى علاقة إسرائيل القوية مع واشنطن، قائلا "إن تحالف إسرائيل مع الولايات المتحدة في ذروته وهو أقوى من أي وقت مضى".

كما تحدث عن نمو الاقتصاد الإسرائيلي خلال فترة رئاسته للحكومة وقال إنه ردم "الهوة بين الفقراء والأغنياء التي باتت الأصغر منذ عشرين عاما"، ورفع معدل متوسط دخل الفرد "الذي أصبح أعلى بكثير من الدول الغربية"، وفق تعبيره.

الخلاف حول قانون التجنيد دفع حزب الليكود إلى تبكير موعد الانتخابات

ويأتي قرار إجراء الانتخابات المبكرة في وقت لم يعد فيه الائتلاف الحكومي يمتلك أغلبية ضئيلة في الكنيست بفارق مقعد واحد ، حيث يشغل 61 مقعدا من أصل 120، وذلك بعد استقالة وزير الدفاع أفيدغور ليبرمان وانسحاب حزبه من الائتلاف الشهر الماضي.

وكان من المفترض أن تجرى الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، ولكن حزب الليكود لجأ إلى تبكير موعد الانتخابات بعد خلافات مع الأحزاب الدينية حول قانون التجنيد الذي يستثني اليهود الأرثوذوكس من أداء الخدمة العسكرية.

ويرى محللون أن بنيامين نتانياهو الذي يتولى قيادة الحكومة في إسرائيل منذ عشر سنوات إلى زيادة شرعيته، والتهرب من اتهامات الفساد التي تطارده.

وأعلنت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية أن موعد الانتخابات المبكرة قد يكون في 9 أبريل/نيسان 2019.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.