تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل رئيس جمعية الجالية الإيفوارية في تونس

شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس
شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس أ ف ب/ أرشيف

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية العميد سفيان الزعق لفرانس24 مقتل رئيس جمعية الجالية الإيفوارية في تونس فاليكو كوليبالي إثر عملية "إجرامية" استهدفته مساء الأحد بمنطقة دار فضال بسكرة في ولاية أريانة (شمال غرب العاصمة). ولم تحدد بعد السلطات التونسية دوافع هذه الجريمة التي أثارت تنديدا كبيرا لدى الطبقة السياسية في تونس.

إعلان

أكد العميد سفيان الزعق المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، في اتصال مع فرانس24، مقتل رئيس جمعية الجالية الإيفوارية في البلاد فاليكو كوليبالي إثر عملية اعتبرها "إجرامية" استهدفته مساء الأحد في منطقة دار فضال بسكرة في ولاية أريانة (شمال غرب العاصمة).

وقال العميد الزعق لمراسل فرانس24 في تونس نور الدين المباركي إن رئيس الجمعية تعرض لعملية طعن بسلاح أبيض نقل على إثرها إلى المستشفى حيث توفي. وأضاف أنه تم إلقاء القبض على 6 أشخاص يرجح تورطهم في الجريمة، مبينا أن التحقيق مازال جاريا لمعرفة دوافعها.

وأثار مقتل فاليكو كوليبالي ردود أفعال منددة لدى الطبقة السياسية التونسية فيما لم تحدد السلطات بعد دوافع الجريمة، إذ اعتبرت النائبة بالبرلمان ابتسام الجبابلي على حسابها الرسمي عبر فيس بوك أن ما حدث لكوليبالي "تمييز وعنصرية".

من جهته، استنكر حزب " آفاق تونس" مقتل كوليبالي معربا عن تضامنه مع الجالية الإيفوارية بتونس.

ودعا في بيان الاثنين السلطات التونسية إلى "التحقيق بكل جدية، لكي يتم التثبت، في تفاصيل الجريمة حتى يأخذ القضاء مجراه وتحافظ تونس على صورتها كبلد مفتوح" .

ودعا في البيان ذاته وزارة الداخلية إلى اتخاذ كافة الإجراءات والتعاطي بكل صرامة مع "الوضع الأمني المتردي وتوفير الحماية والمناخ الآمن لكل مواطن تونسي أو أجنبي لكي لا تتكرر مثل هذه الجرائم مستقبلا" .

نورالدين المباركي/فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.