تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مدرجات مونيومنتال تغص بالمشجعين مع عودة ريفر بلايت بكوبا ليبرتادوريس

إعلان

بوينوس ايرس (أ ف ب) - امتلأت ملعب مدرجات ملعب مونيومنتال التابع لريفر بلايت الأرجنتيني بالمشجعين الذين احتفلوا بتتويج فريقهم بكأس مسابقة كوبا ليبرتادوريس لكرة القدم على حسابه غريمه بوكا جونيورز، بعدما حرموا من استضافتها الشهر الماضي.

وبعد أسبوعين من فوزهم 3-1 بعد التمديد على غريمهم في إياب الدور النهائي الذي أقيم على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد، استقبل 60 الف مشجع لاعبي ريفر بلايت الذين وصلوا الأحد على متن حافلة من طابقين، وهم يهتفون احتفالا بفوز فريقهم باللقب الرابع في تاريخه.

وبعد التعادل 2-2 في ذهاب النهائي على ملعب بوكا جونيورز في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، كان الإياب مقررا في 24 منه على ملعب مونيومنتال التابع لريفر بلايت. الا انه وقبيل الموعد، تعرضت حافلة بوكا لاعتداء من مشجعي ريفر وهي في طريقها الى الملعب.

ودفع ذلك الى تأجيل المباراة بداية ومن ثم نقلها الى أرض محايدة في مدريد، على رغم معارضة الفريقين اللذين تواجها لأول مرة في نهائي كوبا ليبرتادوريس. وأصر ريفر على إقامتها على ملعبه، فيما طالب بوكا باعتباره فائزا على خلفية ما حدث وبالتالي تتويجه باللقب الأول في تاريخه.

وصرح غونزالو "بيتي" مارتينيز، صاحب القميص رقم 10 في فريق ريفر بلايت، تعليقا على النهائي "هذا الانتصار لا يقدر بثمن. سيبقى في ذاكرة التاريخ".

بدوره، قال المدرب مارسيلو غاياردو "قبل ثلاث سنوات عندما فزنا بكوبا ليبرتادوريس 2015، لم نكن نصدق ذلك. انه حلم وتحول الى حقيقة، وقلت لهم حينها أن باستطاعتنا أن نحقق الأفضل".

وأضاف "لم نحقق الأفضل وحسب، وانما فزنا بأجمل نهائي يمكن أن نحلم به".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.