تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوكو حرام تستهدف قاعدتين عسكريتين في نيجيريا

أ ف ب / أرشيف

شنت جماعة بوكو حرام المتطرفة هجومين على قاعدتين عسكريتين في شمال شرق نيجيريا في محاولة للسيطرة على بلدة إستراتيجية مطلة على بحيرة تشاد. وشن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في غرب أفريقيا، وهو أحد فصائل بوكو حرام، هجومين على قاعدة بحرية ومركز للقوات المتعددة الجنسية في بلدة باغا في معركة ضارية، وفق ما أكدت مصادر عسكرية.

إعلان

صرحت مصادر عسكرية في نيجيريا الجمعة أن جماعة بوكو حرام المتطرفة نفذت هجومين على قاعدتين عسكريتين في شمال شرق نيجيريا ليلا. وحاول المسلحون السيطرة على بلدة باغا، المطلة على بحيرة تشاد، واشتبكوا مع الجنود الموجودين في القاعدتين حيث تنتشر وحدات من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون.

وكثيرا ما استهدفت بوكو حرام مواقع عسكرية في المنطقة في الأشهر الماضية، وفي الوقت نفسه شن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في غرب أفريقيا، وهو أحد فصائل بوكو حرام، هجومين على قاعدة بحرية ومركز للقوات المتعددة الجنسية في بلدة باغا في معركة ضارية.

معارك ضارية تنتهي بمقتل جندي وسرقة ذخائر عسكرية

وهاجمت الجماعات المسلحة أيضا قاعدة بحرية في ميل-3 التي تبعد خمسة كيلومترات عن باغا، بحسب المصدر العسكري الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وقال المصدر إن "الجنود اندحروا وأُجبروا على الانسحاب" مضيفا بأن "الإرهابيين أخذوا شاحنات مدافع وذخائر والعديد من راجمات الصواريخ من القاعدة".

وأضاف بأن جنودا من القاعدتين انسحبوا إلى قاعدة بحرية أخرى في "فيش دام" على ضفاف بحيرة تشاد.

وأكد أن تلك القاعدة كانت محصنة وتصدت للعديد من محاولات بوكو حرام للسيطرة عليها.

للمزيد: وجوه تقاوم بوكو حرام

ثم تراجع المتطرفون وقرر الجنود عدم ملاحقتهم لتجنب الوقوع في كمين، وهي إستراتيجية كثيرا ما تستخدمها بوكو حرام ضد العسكريين، بحسب المصدر العسكري.

وأكد المتحدث باسم الجيش النيجيري ساني عثمان في بيان وقوع الهجوم الذي بدأ حوالي الساعة 7:00 مساء بالتوقيت المحلي.

وقال إن "العسكريين ونظرائهم في البحرية النيجيرية تصدوا لمعركة شرسة" طيلة الليل مضيفا بأن عنصرا واحدا من البحرية قتل. وقال إن تعزيزات عسكرية تطارد مقاتلي بوكو حرام.

استعادة البلدة وإعادة السيطرة على القواعد العسكرية

وأكد أهالي مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، مشاهدة ست طائرات مقاتلة متجهة نحو باغا الخميس.

وفي كانون الثاني/يناير 2015 اجتاح مقاتلو بوكو حرام القاعدة المشتركة وسيطروا على باغا بعد أن قتلوا مئات الأهالي وأجبروا الآلاف على الفرار إلى مايدوغوري.

واستعاد الجنود السيطرة على البلدة لكن المتطرفين لا زالوا يشنون هجمات على العسكرين والمدنيين في المنطقة التي تعد من معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في غرب إفريقيا.

للمزيد: تشاد: جماعة بوكو حرام تذبح 18 شخصا وتخطف عشر نساء في هجوم غربي البلاد

وللتنظيم معسكرات في العديد من الجزر في بحيرة تشاد.

وتسبب تمرد بوكو حرام المستمر منذ تسع سنوات في مقتل 27 ألف شخص ونزوح مليونين آخرين وخلف أزمة إنسانية في المنطقة.

وامتدت المعارك إلى تشاد والنيجر والكاميرون، على الحدود الشمالية لنيجيريا.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن