تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الداخلية المصرية تعلن القضاء على 40 "إرهابيا" بعد اعتداء الجيزة

أ ف ب - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 40 "إرهابيا" خلال عمليات متزامنة استهدفت أوكار عناصر متشددة في محافظتي الجيزة وشمال سيناء، وذلك بعد الاعتداء الذي استهدف حافلة سياح في الجيزة وأوقع 4 قتلى، ثلاثة منهم سياح من فيتنام. وبحسب بيان وزارة الداخلية فقد شهدت الجيزة عملتي مداهمة فجر اليوم قتل في الأولى 14 "إرهابيا"وفي الثانية 16 "إرهابيا".

إعلان

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان السبت عن مقتل 40 "إرهابيا" في عمليات دهم غداة هجوم استهدفحافلة سياحفي الجيزة أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة فيتناميين. وذكر مسؤول أمني لوكالة الأنباء الفرنسية أن عمليات الدهم "تمت في ساعة مبكرة يوم السبت".

وقال بيان وزارة الداخلية المصرية "تم توجيه عدة ضربات أمنية ومداهمة أوكار تلك العناصر في توقيت متزامن بنطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا مما أسفر عن مقتل 40 "إرهابيا" 30 منهم في محافظة الجيزة.

وأضاف البيان أن تحرك قوات الأمن أتى بعد أن "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مؤسسات الدولة خاصة الاقتصادية ومقومات قطاع السياحة ورجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية".

وشهدت الجيزة الواقعة غرب القاهرة عمليتي دهم، بحسب البيان، أسفرت الأولى عن مقتل 14 "إرهابيا" فيما أسفرت الثانية عن مقتل 16.

ومن جهة أخرى قُتل عشرة "إرهابيين" في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ولاية سيناء.

ومساء الجمعة، قُتل ثلاثة سياح فيتناميين ومرشدهم السياحي في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقلّهم في الجيزة قرب منطقة الأهرام.

وأصدر النائب العام المصري الجمعة توجيهاته لسلطات التحقيق بالوقوف على أسباب وكيفية وقوع الاعتداء.

ويعتبر هذا الاعتداء على سياح في مصر الأول من نوعه منذ يوليو/تموز 2017.

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متطرفة في البلاد أوقعت مئات القتلى من الجانبين، خصوصا في شمال ووسط سيناء.

وفي التاسع من فبراير/شباط بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في شبه الجزيرة المصرية تحت اسم "سيناء 2018" لمكافحة الإرهاب، أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 500 جهادي وما يزيد عن 30 عسكريا، وفقا للجيش.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن