تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الياباني يمدد توقيف كارلوس غصن حتى 11 يناير

أ ف ب

أصدر القضاء الياباني الاثنين قرارا بتمديد احتجاز الرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة "نيسان" كارلوس غصن حتى 11 يناير/كانون الثاني 2019، وذلك بسبب شبهات باستغلال الثقة. ويمكن نظريا للقضاء تمديد توقيف غصن مرة أخرى بعد هذا التاريخ، علما بأن رجل الأعمال الذي يحمل جنسيات فرنسا والبرازيل مسجون على ذمة التحقيق منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

إعلان

سيمضي رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "نيسان" كارلوس غصن بداية عام 2019 خلف القضبان، إذ إن محكمة في طوكيو مددت الاثنين توقيفه حتى 11 يناير/كانون الثاني على خلفية شبهات باستغلاله للثقة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام يابانية.

وبحسب قناة "إن إتش كاي" ووكالة "جيجي" وصحيفة "نيكاي"، فقد وافق القاضي على طلب المدعي الذي رأى أنه يحتاج وقتا إضافيا ليقرر ما إذا كان سيوجه لغصن مزيدا من التهم.

والقرار الذي اتخذته المحكمة الاثنين لا يعني أن غصن سيطلق سراحه تلقائيا في 11 يناير/كانون الثاني أو في اليوم التالي، ذلك أنه يمكن للمدعي من الناحية النظرية أن يمدد توقيفه.

وتتفاقم مشاكل غصن مع القضاء يوما بعد يوم.

وأوقف غصن وأودع السجن على ذمة التحقيق في التاسع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني في طوكيو.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.