فرنسا

اعتقال ستة أشخاص للاشتباه في إعداد تفجير لتجمع لمجاهدي خلق في فرنسا

 عناصر شرطة بلجيكية خلال عملية مداهمة بحي مولنبيك في بروكسل 18 آذار/مارس 2016
عناصر شرطة بلجيكية خلال عملية مداهمة بحي مولنبيك في بروكسل 18 آذار/مارس 2016 أ ف ب/أرشيف

اعتقلت السلطات البلجيكية والفرنسية ستة أشخاص من بينهم دبلوماسي إيراني يعمل في فيينا، وذلك للاشتباه في تحضيرهم لاعتداء يستهدف تجمعا لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في ضاحية فيلبنت الباريسية. وذكر بيان النائب العام البلجيكي أن شخصين كانا يعدان لتنفيذ هجوم انتحاري السبت، في هذه الضاحية وأن دبلوماسيا إيرانيا كان على اتصال بهما،اعتقل في ألمانيا.

إعلان

اعتقلت السلطات البلجيكية والفرنسية والألمانية ستة أشخاص بينهم دبلوماسي إيراني مقره فيينا للاشتباه بضلوعهم في التخطيط لتفجير تجمع لحركة إيرانية معارضة في منفاها في فرنسا السبت، بحسب السلطات ومصادر.

وأفاد النائب العام البلجيكي أن أمير س. (38 عاما) ونسيمة ن. (33 عاما) وهما يحملان الجنسية البلجيكية "يشتبه بأنهما حاولا تنفيذ تفجير" في ضاحية فيلبنت في باريس خلال مؤتمر نظمه "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعروف باسم مجاهدي خلق.

وكان الزوجان، اللذان قالت الشرطة إنهما "من أصل إيراني"، يحملان 500 غرام من مادة "تي أيه تي بي" المتفجرة مع جهاز تفجير عندما أوقفتهما الشرطة الخاصة في منطقة سكنية في بروكسل.

واتهمت حركة مجاهدي خلق النظام الإيراني بالوقوف وراء ذلك.

وقالت في بيانإن "الإرهابيين من نظام الملالي في بلجيكا بمساعدة دبلوماسيي النظام الإرهابيين خططوا لهذا الهجوم" ودعت إلى إغلاق السفارات الإيرانية في أوروبا.

وفي باريس، أكد مصدر قضائي توقيف ثلاثة أشخاص في فرنسا في سياق التحقيق في محاولة التفجير.

وبين المعتقلين رجل يدعى ميرهاد أ (54 عاما) اعتقل بعد ظهر السبت قرب التجمع، بينما اعتقل الآخران في مدينة سنليس شمال باريس.

وأكد أن "التحقيقات تهدف إلى توضيح طبيعة العلاقات التي يمكن أن تربطهم بالمشتبه بهما اللذين أوقفا في بلجيكا".

وأضاف بيان النيابة العامة البلجيكية أن دبلوماسيا إيرانيا في السفارة الإيرانية في فيينا كان على اتصال بالزوجين أوقف في ألمانيا.

ونفذت الشرطة خمس عمليات مداهمة في بلجيكا السبت ترتبط بهذه القضية، بحسب السلطات التي رفضت الكشف عن النتائج.  وقال البيان إن نحو 25 ألف شخص شاركوا في تجمع المعارضة.

وتأسست جماعة مجاهدي خلق في الستينات للإطاحة بشاه إيران وقاومت النظام الإسلامي في البلاد بعد ثورة 1979 الإسلامية.

وصنفتها وزارة الخارجية الأمريكية "منظمة إرهابية" في 1997، وأزالها الاتحاد الأوروبي عن قائمة المنظمات الإرهابية في 2008 وواشنطن في 2012.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم