الانسحاب من سوريا لن يغير شيئا في الدعم الاميركي لاسرائيل (بومبيو)

إعلان

برازيليا (أ ف ب) - أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من سوريا "لن يغير شيئا" بالنسبة للدعم والحماية الأميركيين لإسرائيل.

وجاء تصريح بومبيو أثناء لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في برازيليا على هامش تنصيب الرئيس البرازيلي الجديد حاير بولسونارو.

وقال بومبيو إن "قرار الرئيس بشأن سوريا لا يغير شيئا تعمل عليه هذه الإدارة مع إسرائيل".

وأضاف أن "الحملة ضد داعش مستمرة، وجهودنا لمواجهة العدوان الإيراني مستمرة، والتزامنا باستقرار الشرق الأوسط وحماية إسرائيل مستمر بنفس الطريقة التي كان عليها قبل القرار".

وتشير حقيقة أن هذه هي المسألة الرئيسية في المحادثات بين بومبيو ونتانياهو

من ناحيته قال نتانياهو "هناك الكثير من القضايا التي علينا مناقشتها. سنناقش التعاون المكثف بين إسرائيل والولايات المتحدة، والاسئلة التي ترتبت على القرار الأميركي بشأن سوريا".

وأضاف أن المحادثات ستبحث "كيفية تكثيف تعاوننا الاستخباراتي والعملياتي بشكل أكبر في سوريا وغيرها من المناطق لوقف العدوان الإيراني في الشرق الأوسط".