تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المسبار الأمريكي "نيو هورايزنز" يحلق فوق أبعد جرم سماوي عن الأرض مستكشف حتى الآن

أ ف ب

حلق مسبار تابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" الثلاثاء فوق الجرم السماوي الأبعد عن الأرض، وهي سابقة في عالم الفضاء إذ إن "نيو هورايزنز" اقترب من الكويكب "أولتيما تول" الواقع على بعد ستة مليارات و400 مليون كيلومتر عن الأرض، في مسافة بعيدة جدا عن الشمس. وقال المدير العلمي لهذه المهمة آلن شترن "لم يسبق لأي مسبار أن استكشف جرما بعيدا إلى هذا الحد".

إعلان

حلق المسبار "نيو هورايزنز" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) الثلاثاء فوق الجرم السماوي الأبعد عن الأرض، حسبما أعلن المدير العلمي لهذه المهمة آلن شترن.

وقال آلن شترن "حسنا فعلت نيو هورايزنز!" فيما علت الصيحات في مختبر جونز هوبكنز للفيزياء التطبقيية في ميريلاند احتفالا باللحظة التي وجه فيها المسبار عند الساعة 05,33 بتوقيت غرينتش كاميراته إلى الكويكب "أولتيما تول" الواقع على بعد ستة مليارات و400 مليون كيلومتر عن الأرض، في مسافة بعيدة جدا عن الشمس تبقيه متجمدا ومحافظا على العناصر التي تكون منها في بداية تشكله مع نشوء المجموعة الشمسية قبل أربعة مليارات و500 مليون سنة.

وقال شترن: "لم يسبق لأي مسبار أن استكشف جرما بعيدا إلى هذا الحد".

يقع الكويكب "أولتيما تول" في ما يعرف بحزام كويبر، وهي سحابة من الأجرام القديمة تغلف النظام الشمسي.

ويأمل العلماء أن تسمح مراقبة هذا الجرم بفهم أفضل لكيفية تشكل النظام الشمسي.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن