تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلطات الكونغو الديموقراطية تسحب اعتماد مراسلة إذاعة فرنسا الدولية

إعلان

كينشاسا (أ ف ب) - أعلنت سلطات الكونغو الديموقراطية لوكالة فرانس برس أنها سحبت اعتماد مراسلة إذاعة فرنسا الدولية (ار اف اي) في كينشاسا، وقطعت بث هذه الإذاعة العامة الفرنسية في كل انحاء البلاد.

وأعربت إذاعة فرنسا الدولية في بيان عن "الأسف" للقرار الذي استهدف مراسلتها الوحيدة الآتية من باريس الى جمهورية الكونغو الديموقراطية، وطلب الغاءه من السلطات الكونغولية التي قال المتحدث باسمها لامبير مندي إن الطلب سيُدرس.

وتأتي هذه التدابير في فترة دقيقة من العملية الانتخابية في الكونغو الديموقراطية، بين الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد واعلان نتائجها الموقتة في موعد اقصاه السادس من كانون الثاني/يناير.

وتغطي إذاعة فرنسا الدولية على نطاق واسع الانتخابات في جمهورية الكونغو الديموقراطية. وهي مسموعة جدا في هذا البلد، الاكبر في العالم الذي يعتمد الفرنسية لغة رسمية (80 مليون نسمة).

وقالت ادارة الإذاعة في بيان إن إذاعة فرنسا الدولية "تأسف لسحب الاعتماد من مراسلتها في كينشاسا فلورنس موريس التي لم تمارس إلا عملها بصفتها صحافية محترفة".

واوضحت الإذاعة أنها "تدعم بشكل كامل مراسلتها فلورنس موريس وتطلب الغاء هذا التدبير لسحب الاعتماد وإعادة اصداره".

وقال مندي لفرانس برس "تسلمت حججا تطرحها إذاعة فرنسا الدولية سنبحثها في اطار لجنة. سنستمع الى حجج إذاعة فرنسا الدولية وإذا كانت تستحق فسنرد عليها بصورة ايجابية، واذا كانت لا تستحق، فسنتمسك بالتدبير، نحن دولة قانون".

وكان مندي اخذ في وقت سابق على مراسلة الإذاعة انتهاكها "القانون المتعلق باللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة وعدم الامتثال لمدونة حسن السلوك للصحافيين الاجانب خلال الانتخابات".

ويأخذ مندي على إذاعة فرنسا الدولية "إعلانها النتائج والاتجاهات بينما رئيس اللجنة الوطنية الانتخابية المستقلة وحده يستطيع إعلان النتائج والاتجاهات". واضاف "انها بالتالي نتائج مغلوطة لتحضير الاحتجاجات العقيمة".

واوضح مندي أن "بث إذاعة فرنسا الدولية مقطوع في كل مدن الكونغو، لأننا لا نريد ان نسمح لمحطة بصب الزيت على النار، فيما ننتظر جمع النتائج الموقتة".

وكانت الإذاعة ذكرت في وقت سابق "منذ الاثنين لم يعد ممكنا الاستماع الى إذاعة فرنسا الدولية على موجتها القصيرة في كينشاسا. والثلاثاء لم تعد هوائيات إذاعة فرنسا الدولية في غوما وبوكافو وكيسانغاني ولوبومباشي ومبانداكا، مسموعة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.