تخطي إلى المحتوى الرئيسي

من توت عنخ آمون إلى بيكاسو.. أبرز معارض الفن الباريسية في 2019

حسناء تضع على جبينها عقدا - ليوناردو دافينتشي
حسناء تضع على جبينها عقدا - ليوناردو دافينتشي Wikimedia ويكيميديا

كنوز توت عنخ آمون ولوحات ليوناردو دافينتشي والأوهام البصرية التي يصنعها فيكتور فازاريلي، وجنون جوليان كروزيه الرقيق.. ثم بابلو بيكاسو وملهمته دورا مار. اطلعوا على دليلنا لأهم عشرة معارض تقام عام 2019 في العاصمة الفرنسية باريس.

إعلان

1 – تماثيل بوذا من مدينة نارا اليابانية، في المتحف الوطني للفنون الآسيوية من 23 يناير/كانون الثاني إلى 18 مارس/آذار 2019

يتيح هذا المعرض في متحف "غيميه" (للفنون الآسيوية) فرصة نادرة جدا لاكتشاف ما تخبئه المعابد اليابانية الشهيرة في مدينة نارا والشعور بالقوة الروحية لتماثيل بوذا. كانت مدينة نارا عاصمة اليابان من 710 إلى 784 م وتعرف بمعابدها فبعضها تعد من أقدم المعابد البوذية في البلاد. يمكن حتى للزوار أن يتمتعوا بمشاهدة تماثيل لم تغادر اليابان من قبل، وبينها تمثال واقف من الخشب للبوذا جيزو بوزاتسو وتماثيل خشبية للآلهتين الحارستين كونغو ريكيشي تابعة لمجموعة احتفظ بها ونقلها معبد كوفوكوجي في نارا. كما سيعرض تمثال من الخشب المزخرف لبوذيساتفا كشيتيغربها الحامي الرائع للأطفال الموتى.

2 – فازاريلي في مركز بومبيدو، من 6 فبراير/شباط إلى 6 مايو/أيار 2019

عند زيارة عرض مراحل مسيرة فيكتور فازاريلي في مركز بومبيدو، قد يبدو لكم أن الأعمال تغير شكلها تحت أنظاركم. فلا تتحيروا لذلك لأن فازاريلي هو معلم الفن البصري. فعبر ثلاثمئة عمل، بين قطع فنية ووثائق، يظهر هذا المعرض طريقة التأمل وفهم عالم هذا العبقري المجري. في 1930 استقر فزاريلي في باريس وكان عمره آنذاك 24 عاما وخاض غمار مجال التجريد. ثم أرسى لاحقا، في خمسينيات القرن الماضي، أسس الفن البصري "أوب آرت" Op Art.

3 – جوليان كروزيه في قصر طوكيو، من 20 فبراير/شباط إلى 12 مايو/أيار 2019

عند زيارة معرض جوليان كروزيه في قصر طوكيو، يجب أن تتحلى بقدر من روح السخرية. "إنها الغرابة. كان علي أن أفرط في الغياب، البعيد، بيتي يوجد في أحلامي-السوداء. إنها الغرابة، كلمات مخنوقة، في الغرق. صرخت وحيدا تحت الماء، الحمى التي تعتريني (...) ستكون عنوان معرض جوليان كروزيه أو لا"، هذا ما سيكون عليه عنوان المعرض. أو لا. نشأ الفنان في جزيرة مارتينيك الواقعة شرق البحر الكاريبي ودائما ما لعبت حركة المد والجزر دورا هاما في عمله. سيمثل اكتشاف طريقته في ملء مساحات قصر طوكيو الشاسعة تجربة مدهشة.

4 – مجموعة كورتو في مؤسسة لوي فيتون، من 20 فبراير/شباط إلى 17 يونيو/حزيران 2019

سيحل الجمال الزائل لتيار الانطباعية ضيف شرف في 2019 على مؤسسة لوي فيتون. ستعرض أكثر من 110 لوحات انطباعية كانت ملكا لرجل الصناعة الإنكليزي الثري سامويل كورتو. ومن أهم هذه اللوحات "حانة في الفولي-بيرجير" لإدوار مانيه و"لاعبو الورق" لبول سيزان و"أبدا بعد اليوم" لبول غوغان و"اللوج" (مقصورة في مسرح تخصص لبعض المتفرجين) لأوغست رينوار، و"بعد الحمام" لإدغار ديغا، و"عارية" لأميديو موديلياني و"بورتريه شخصي بأذن مضمدة" لفينسنت فان غوخ إضافة إلى أربعة رسوم بالألوان مائية لوليام تورنر.

5 – أوقيانوسيا في متحف كي برانلي، من 12 مارس/آذار إلى 7 يوليو/تموز 2019

آلهة ذات رأسين من جزيرة تاهيتي، وفساتين حداد في شكل قوقعة لؤلؤ، صواري مراكب طوطمية توحي بالانتصاب: هذا المعرض المرموق لفن ميلانيزيا وميكرونيزيا وبولينيزيا يبرهن على درجة الراديكالية التي يكتسبها الفن عندما يكون حرا من المراقبة والقيود. فبعد أن لاقى المعرض نجاحا هائلا في الأكاديمية الملكية بلندن حيث نظم في 2018 احتفالا بمرور 250 عاما على رحلات القبطان كوك في جزر المحيط الهادئ، يحمل ثقافة أوقيانوسيا إلى العاصمة الفرنسية وتحديدا في متحف كي برانلي في مارس/آذار. من أستراليا إلى نيوزيلاندا مرورا بهاواي شمالا وجزر بيتكيرن جنوبا، يقدم المعرض 200 عمل من أوقيانوسيا. ولا تفوتوا عرض فيديو ليزا ريحانا بعنوان "مطاردة فينوس" الذي يختتم المعرض.

 

6 – توت عنخ آمون، كنز الفرعون في لا غراند هال بلافيلات، من 23 مارس/آذار إلى 15 سبتمبر/أيلول 2019

بمئوية اكتشاف قبر الفرعون الشاب توت عنخ آمون ستجوب نحو 150 قطعة فنية العالم وتحل في لا غراند هال بلافيلات من 23 مارس/آذار إلى 15 سبتمبر/أيلول 2019. وقد حذر الكاتب العام لوزير الآثار المصري من أنها المرة الأخيرة التي تغادر فيها هذه الأعمال بلاده. ويمكن مشاهدة أغراض خاصة كان قد استعملها الفرعون وأودعت في قبره، على غرار مجوهرات من ذهب ومنحوتات.

7 – بيكاسو والحرب في متحف الجيش، من 5 أبريل/نيسان إلى 28 يوليو/تموز

كان بابلو بيكاسو يستخدم فنه كسلاح للدفاع عن الشيوعية. فمنذ فترة شبابه وطيلة حياته، عايش بيكاسو نزاعات كبرى. فقضى الفنان نصف عمره تقريبا في المنفى في فرنسا بعد الحرب الأهلية الإسبانية وطالما كان فرانكو على رأس البلاد. الحرب ودوافعها، لكن أيضا السلم ورموزه، طبعت عمله. المعرض الذي يقام في متحف الجيش يبحث علاقة بيكاسو بالحرب ونظرته المتفردة للتاريخ.

8 – دورا مار في مركز بومبيدو، من 5 يونيو/حزيران إلى 29 يوليو/تموز 2019

يا لها من فكرة جيدة أن يعرض بابلو بيكاسو ودورا مار في باريس معا! وكان الفنانان قد التقيا عام 1935 وتشاركا الحياة لفترة طويلة كانت دورا مار تلعب فيها دور عشيقة وملهمة الفنان الإسباني. معرض مركز بومبيدو يتيح اكتشاف الفنانة التي تقف وراء الملهمة والتمتع بمشاهدة أعمالها المراوحة بين السريالية وعالم الموضة. كما سيتناول المعرض الذي ينظم بالشراكة مع متحف جي. بول غيتي بلوس أنجلس وتايت مودرن بلندن النشاط الاجتماعي والسياسي لمار.

9 – تولوز-لوتراك في القصر الكبير، من 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019

وراء لوحات هنري تولوز-لوتراك كانت تختفي شخصية معقدة. لم يتردد في التلاعب بإعاقته فصنع مكانة خاصة بقلب الزخم الثقافي الباريسي في نهاية القرن التاسع عشر. ويعتبر العديد أن تولوز-لوتراك هو الذي نجح في بلورة أجواء التسكع الباريسية واحتفالات الكاباريهات وكواليسها. مع هذا العرض الكبير لمختلف مراحل مسيرة الفنان التشكيلي، وهو الأول منذ 25 عاما، يدعو القصر الكبير الزوار إلى رحلة فريدة يكتشفون فيها أشهر أعمال تولوز-لوتراك. ولقد ترك الفنان الذي توفي عن عمر 36 عاما أثرا من قرابة 737 لوحة و275 رسما بالألوان المائية و369 مطبوعة وأكثر من 500 رسم.

10 – ليوناردو دافينتشي في متحف اللوفر، من 24 أكتوبر/تشرين الأول 2019 إلى 24 فبراير/شباط 2020

لا شك أنه أحد أهم الأحداث الثقافية في العام 2019. معرض ليوناردو دافينتشي في متحف اللوفر يعد بكشف مجموعة من الأعمال لا نظير لها. وهي الطريقة التي اختار بها اللوفر تكريم عبقري فلورنسا بعد خمسة قرون على وفاته. وسيتمكن الجمهور بالخصوص من اكتشاف أعمال متأتية من المجموعة الملكية لإليزابيث الثانية والتي تتضمن أجمل تشكيلة في العالم لرسوم ليوناردو دافينتشي. فلا يجب أن يفوتكم هذا المعرض!

 

صوفي غورمان/ مها بن عبد العظيم

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن