تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشكوك حول بريكست تضر بثقة الأعمال في بريطانيا (استطلاع)

إعلان

لندن (أ ف ب) - أظهر استطلاع للشعور السائد بين شركات القطاع الخاص في بريطانيا نشر الخميس أن الشركات البريطانية تواجه نقصا في اليد العاملة وركوداً في النمو وضغوط الأسعار بسبب بريكست.

وأظهر الاستطلاع الدولي الذي أجرته غرفة التجارة البريطانية لستة آلاف شركة أن نسبة الشركات التي أعلنت عن زيادة في المبيعات والطلبات الداخلية في قطاع الخدمات الأساسية في البلاد انخفضت إلى ادنى مستوى لها منذ عامين في نهاية 2018.

وصرح سورين ثيرو رئيس قسم الاقتصاد في البي بي سي "النشاط المحلي في قطاع الخدمات الرئيسية سجل ضعفا للربع الثاني على التوالي، حيث تواجه الشركات التي تتعامل مباشرة مع المستهلكين انخفاضا بشكل خاص وسط تباطؤ مستويات انفاق الأسر وانخفاض التدفق النقدي".

كما أعلنت الشركات خاصة في قطاع التصنيع زيادة في ضغوطات الأسعار لأسباب من بينها ضعف الجنيه الاسترليني بسبب حالة الغموض بشأن بريكست.

وتحدثت أربعة أخماس الشركات المصنعة عن صعوبات في التوظيف، وهي أعلى نسبة منذ بدء اجراء الاستطلاع في 1989.

وتسجل بريطانيا حاليا مستويات قياسية من التوظيف، إلا أن مجموعة الضغط المدافعة عن قطاع الأعمال حذرت من أن انخفاض الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمكن أن يتسبب بنقص حاد في الأيدي العاملة في الشركات.

وتفكر الحكومة في خفض الهجرة من دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 80% بعد بريكست.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.