تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توجيه تهمة "التجسس" الى الأميركي المحتجز في روسيا (محام)

إعلان

موسكو (أ ف ب) - وجه القضاء الروسي تهمة "التجسس" الى الاميركي بول ويلان الذي أوقف في موسكو الاسبوع الفائت، وفق ما أفاد محاميه الخميس، وسط مزيد من التوتر بين روسيا والغربيين على خلفية قضايا مماثلة.

وقال المحامي فلاديمير جيريبنكوف كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي العامة إن "المحكمة أمرت بتوقيفه احتياطيا"، وهو إجراء يلي توجيه الاتهام ويسبق المحاكمة، موضحا أنه استأنف هذا القرار طالبا الافراج عن موكله بكفالة.

وأكد مصدر قريب من الملف لوكالة انترفاكس أن ويلان اتهم رسميا ب"التجسس"، وهي تهمة ينفيها.

وأضاف المحامي أن الاميركي "يتصرف بطريقة بناءة" و"يتعامل معه المحققون في شكل انساني ومهني".

وتؤكد أجهزة الامن الروسية أنها أوقفت ويلان "فيما كان يقوم بعمل تجسسي" الجمعة في موسكو، وهو يواجه عقوبة السجن حتى عشرين عاما.

وزاره السفير الاميركي في موسكو جون هانتسمان في سجن ليفورتوفو في العاصمة الروسية، بحسب الخارجية الاميركية.

وويلان (48 عاما) هو مدير الامن الدولي في مجموعة "بورغ وورنر" التي تصنع قطع غيار للسيارات ومقرها قرب ديترويت، بحسب شقيقه ديفيد ويلان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.