وزير الدفاع الاميركي الجديد يبحث الملف السوري مع بومبيو وبولتون

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - التقى وزير الدفاع الاميركي الجديد باتريك شاناهان صباح الخميس وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الامن القومي في البيت الابيض جون بولتون وبحث معهما خصوصا الملف السوري، وفق مسؤول في وزارة الدفاع.

وبات شاناهان وزيرا للدفاع بالوكالة إعتبارا من أول كانون الثاني/يناير خلفا لجيم ماتيس الذي استقال احتجاجا على اعلان الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الاميركية من سوريا.

وقال المسؤول رافضا كشف هويته "هذا الصباح، اجتمع شاناهان وبومبيو و(رئيس الاركان جو) دانفورد وبولتون هنا في البنتاغون لبحث مجموعة واسعة من الموضوعات بينها سوريا".

وجاء الاجتماع بناء على طلب شاناهان، وهو الاول الذي يعقده وزير الدفاع الجديد مع وزير الخارجية منذ أول كانون الثاني/يناير، علما بأنه سبق أن التقاه مرارا حين كان المسؤول الثاني في البنتاغون.

ولم تسبق لشاناهان (56 عاما) الذي أمضى أكثر من ثلاثين عاما في مجموعة بوينغ، الخدمة في الجيش، وهو لا يتمتع بأي خبرة سياسية، ما يثير قلق أعضاء الكونغرس الذي كانوا يعتبرون سلفه ماتيس ضمانا للاستقرار في إدارة يشوبها الاضطراب.

وكرر ترامب الاربعاء عزمه على سحب قواته من سوريا، واصفا هذا البلد بأنه عبارة عن "رمل وموت"، إلا أنه تجنب تحديد موعد لهذا الانسحاب.

وكان العديد من المسؤولين الأميركيين حذروا من الانسحاب في شكل سريع من سوريا، خشية أن يتيح ذلك لروسيا وايران التفرد في هذا البلد.