تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامم المتحدة تطالب البحرين بالإفراج عن المعارض نبيل رجب

إعلان

جنيف (أ ف ب) - دعت الامم المتحدة الجمعة السلطات في البحرين الى الافراج عن المعارض والناشط الحقوقي نبيل رجب بعدما حكم بالسجن خمسة أعوام لنشره تغريدات تندد بالحرب في اليمن.

وقالت المتحدثة باسم مكتب حقوق الانسان في الامم المتحدة رافينا شمدساني "ندعو حكومة البحرين الى الافراج فورا ومن دون شروط عن المدافع المعروف عن حقوق الانسان نبيل رجب، والى ان تضمن لجميع البحرينيين حقهم في حرية الرأي والتعبير من دون أن يخشوا الاعتقال التعسفي".

واضافت "نحض البحرين على الكف عن معاقبة الاصوات المعارضة".

وأيّدت محكمة التمييز البحرينية الاثنين حكما بسجن رجب لمدة خمس سنوات في قضية تغريدات معارضة للحرب على اليمن ومنتقدة للاجراءات القضائية في المملكة.

وتعود هذه القضية إلى تغريدات نشرها على حسابه على تويتر في العام 2015 تحدّث فيها عن تعذيب في أحد السجون البحرينية، وانتقد عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين في اليمن.

وفي تموز/يوليو العام 2017، دين رجب في قضية تتعلق ب"نشر شائعات والتضليل" وحكم عليه بالسجن لمدة عامين اثر مقابلات انتقد فيها الحكومة البحرينية. وقد طعن في الحكم، لكن محكمة الاستئناف أيّدته في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، قبل أن تثبّته محكمة التمييز في كانون الثاني/يناير 2018.

وتشهد المملكة الخليجية الصغيرة اضطرابات منذ العام 2011 عندما قامت الأجهزة الأمنية بقمع تظاهرات ضخمة قادها الشيعة في الدولة التي تحكمها أسرة سنية، مطالبين بملكية دستورية.

وكان رجب، أحد أبرز المطالبين بالاصلاحات منذ بداية الاحداث قبل نحو ثماني سنوات، يترأس لدى اعتقاله مركز البحرين لحقوق الانسان ومركز الخليج لحقوق الانسان، كما كان الامين العام المساعد للاتحاد الدولي لحقوق الانسان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.