البطالة في ألمانيا في أدنى مستوياتها منذ إعادة توحيد البلاد

إعلان

برلين (أ ف ب) - استقر معدل البطالة في ألمانيا على 5% في كانون الاول/ديسمبر وهو أدنى مستوى له منذ إعادة توحيد البلاد لينهي سنة شهدت دخولا ناجحا للمهاجرين الى سوق العمل الألماني بحسب الارقام الحكومية التي نشرت الجمعة.

وتراجع عدد العاطلين عن العمل بنحو 14 ألف شخص في شهر بحسب الارقام التي نشرتها وكالة العمل الفدرالية استنادا الى معطيات معدلة مع تغيرات الفصول.

بشكل عام ارتفع عدد العاطلين عن العمل بحوالى 23 ألف شخص في شهر لكنه تراجع بمعدل 175 الفا على مدى سنة.

وعلق ديتليف شيل رئيس الوكالة في بيان بالقول ان "تراجع البطالة طويلة الامد والتقدم الذي تحقق في مجال دمج المهاجرين في سوق العمل أمران لافتان".

ومن أصل أكثر من مليون لاجىء وصلوا منذ 2015، اتبع 400 ألف منهم تدريبا او تمكنوا من ايجاد عمل كما اعلن رئيس اتحاد ارباب العمل الالمان اينغو كرامر في كانون الاول/ديسمبر.

وبسبب نقص اليد العاملة وخصوصا في بعض القطاعات مثل رعاية الاشخاص المسنين، يدعو رؤساء الشركات الالمان باستمرار الى اعتماد سياسة هجرة أوسع.

في المقابل لفتت وكالة العمل الى انه في ما يتعلق بتوظيف "المهاجرين لاسباب اقتصادية" و"بطالة الاشخاص المتحدرين" من اوروبا الشرقية والبلقان فان الارقام "ترتفع بعض الشيء سنويا".