تباطؤ التضخم في منطقة اليورو في شهر كانون الأول/ديسمبر

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - تباطأ التضخم في منطقة اليورو في شهر كانون الأول/ديسمبر ليصل إلى 1,6 في المئة، بدلاً من 1,9 في المئة في تشرين الثاني/نوفمبر، وفق بيانات مؤقتة صادرة الجمعة عن المكتب الأوروبي للإحصاءات "يوروستات".

وهذا الرقم هو دون ما توقعه محللون قابلتهم منصة "فاكت ست" للخدمات المالية، الذين قالوا إن التضخم سيبلغ نسبة 1,8 في المئة.

ويعتبر البنك المركزي الأوروبي نسبة التضخم السنوي الأدنى قليلاً من 2 في المئة، مؤشراً على اقتصاد في صحة جيدة.

ويمكن إرجاع تباطؤ التضخم إلى انخفاض نسبة زيادة أسعار موارد الطاقة إلى 5,5 في المئة في كانون الأول/ديسمبر من 9,1 في المئة في تشرين الثاني/نوفمبر.

أما نسبة التضخم الأساسي التي تحتسب من دون المنتجات ذات الأسعار المتقلبة بشكل خاص، فقد بقيت مستقرّة لشهر كانون الأول/ديسمبر عند 1 في المئة.

وأعلنت "يوروستات" الجمعة عن تراجع أسعار المنتجات الصناعية في منطقة اليورو بنسبة 0,3 في المئة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر بالمقارنة بشهر تشرين الأول/أكتوبر. أما محللو "فاكت ست" فقد توقعوا تراجعاً بنسبة 0,1 في المئة لأسعار تلك المنتجات.

وارتفعت أسعار المنتجات الصناعية في تشرين الأول/أكتوبر بنسبة 0,8 في المئة.