تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: ماكرون يرأس أول اجتماع لمجلس الوزراء في 2019 لبحث الإصلاحات التي أعلنها

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أ ف ب

ترأس إيمانويل ماكرون الجمعة أول اجتماع لمجلس الوزراء في 2019، وبحث خلاله حزمة الإصلاحات التي أعلنها في نهاية العام الماضي على خلفية أزمة "الستراء الصفراء". وتعيش البلاد أزمة اجتماعية لم تخمدها بعد اقتراحات ماكرون الذي تعرف شعبيته أدنى مستوياتها منذ وصوله للحكم في 2017.

إعلان

تحت رئاسة إيمانويل ماكرون، عقد مجلس الوزراء الجمعة أول اجتماع له في 2019 بحضور إدوار فيليب وأعضاء حكومته، وذلك لأجل بحث كيفية تجسيد الإصلاحات التي اقترحها الرئيس الفرنسي في تهانيه لمواطنيه بحلول السنة الجديدة، لتهدئة الوضع الاجتماعي الحرج الذي تعرفه البلاد منذ بدء احتجاجات "السترات الصفراء".

وأثنى ماكرون في كلمته التي ألقاها واقفا واستمرت 17 دقيقة، على الجهود التي تقوم بها الحكومة ورئيس الوزراء من أجل مستقبل فرنسا، مؤكدا أن الحكومة قامت بالعديد من التغييرات التي كانت تبدو مستحيلة، مستشهدا بقوانين العمل والسكك الحديد والتعليم.

وأشار الرئيس الفرنسي، الذي سجلت شعبيته تدهورا غير مسبوق، إلى وضع أساس من أجل إستراتيجية طموحة بغرض تحسين المستشفيات وعمل الأطباء ومكافحة الاحترار المناخي والقضاء على الفقر المدقع، وأيضا مساعدة المعاقين من أجل مزيد من الاندماج في المجتمع.

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.