مجموعة ليما لن تعترف بالولاية الجديدة للرئيس الفنزويلي (وزير بيروفي)

إعلان

ليما (أ ف ب) - اعلن وزير الخارجية البيروفي نيستور بولوليزيو الجمعة إثر اجتماع لمجموعة ليما في عاصمة البيرو أن دول المجموعة ال14 لن تعترف بالولاية الثانية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو التي تبدأ في العاشر من كانون الثاني/يناير.

وصرح الوزير للصحافيين يحوطه ممثلو الدول الاخرى بأن "هذا الاعلان (الختامي) يتضمن رسالة سياسية قوية هي من دون أدنى شك عدم الاعتراف بشرعية الولاية الجديدة للنظام الفنزويلي".

كذلك، طلبت الدول الاعضاء من الرئيس الفنزويلي عدم البدء بولايته الجديدة وتسليم السلطة للبرلمان، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة.

وشاركت الولايات المتحدة في الاجتماع للمرة الاولى، علما بانها ليست عضوا في مجموعة ليما. وتمثلت بوزير الخارجية مايك بومبيو عبر الدائرة المغلقة.

وجاء هذا الاجتماع بعد بضعة أيام من اجتماعات عقدها بومبيو مع العديد من المسؤولين في اميركا اللاتينية، بينهم رئيس كولومبيا ايفان دوكي ووزير خارجية البيرو لتشديد الضغط على كراكاس.

وكانت البيرو اقترحت بداية كانون الاول/ديسمبر على اعضاء المجموعة قطع العلاقات الدبلوماسية مع كراكاس.

وتضم مجموعة ليما 13 دولة في أميركا اللاتينية إضافة الى كندا.