حماس توقف خمسة أشخاص على خلفية اقتحام إذاعة وتلفزيون فلسطين في غزة

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - أوقفت سلطات حماس في قطاع غزة السبت خمسة أشخاص على خلفية اقتحام مبنى هيئة إذاعة وتلفزيون فلسطين التابعة للسلطة الفلسطينية الجمعة في جنوب القطاع، وتحطيم بعض معداته.

والجمعة، اقتحم خمسة رجال مسلّحين هيئة إذاعة وتلفزيون فلسطين الرسمية في جنوب مدينة غزة، وخرّبوا معدات بآلاف الدولارات.

وتمّول الحكومة الفلسطينية ومقرها الضفة الغربية المحتلة هذا المركز الإعلامي الذي يضم تلفزيون فلسطين وإذاعة صوت فلسطين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء على المقر، لكن مسؤولين فلسطينيين حملوا حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة مسؤولية ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية في غزة أن الموقوفين الخمسة "ينتمون لحركة فتح وجميعهم من موظفي السلطة الفلسطينية الذين قطعت رواتبهم مؤخراً".

وقالت الوزارة "تبيّن أن أحدهم يعمل موظفاً في تلفزيون فلسطين وقد تم قطع راتبه الشهر الماضي".

وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة منذ العام 2007 بعد فوزها في الانتخابات التشريعية التي أجريت في 2006 وحصدها غالبية مقاعد المجلس التشريعي وتشكيلها حكومة رفض المجتمع الدولي الاعتراف بشرعيتها.

وعلى الرغم من فقدانها السيطرة على القطاع، تواصل الحكومة الفلسطينية دفع رواتب الآلاف من موظفي القطاع العام في غزة.

لكن السلطة الفلسطينية خفّضت الرواتب في السنوات الأخيرة بسبب نقص السيولة، ما أثار غضب الموظفين.